ألاقراص السامة.. مهمتها حفظ الغلال أم آله جديدة للموت!؟

1

بقلم: أ. ناصر بسكالس

ظهرت في الأونه الأخيرة طريقة أخرى، ومفزعة في ذات الوقت لإنهاء حياة من هم يئسو من حياتهم، فأصبح يلجأ لهذه الطريقة البشعة العديد من الشباب وكذالك من هم من دون الشباب، وهي أزهاق الروح عن طريق “حبه الغلال السامة”.

ولا نتطرق في حديثا هنا عن الإنتحار إذا كان مقصود أوغير مقصود، ليست هى قضيتنا الآن رغم خطورتها، بل ما يلفت الأنظار هو حبه الغلال السامة والتي تستخدم في الأصل لحفظ الغلال من التسويس.

على الرغم من خطورة هذه الأقراص الشديدة والقاتلة فالمستغرب سهوله تداوله كثره امكان بيعه دون رقيب او حسيب، ناهيك عن ماقد تتسبب فيه من كوارس لو استخدمه طفل .

والسؤال يكمن هنا أنه لماذا لايكون هناك منافذ للبيع معروفه ومتابعه من قبل رقابه متخصصة، ‏لماذا لاتقوم وزاره الزراعة أو الصحة بعمل أماكن مخصصه لبيع هذه الأقراص وضع شروط معينه لمستخدمى هذه الأقراص كالسن مثلًا وأن تمنع بيعه لحديثي السن والصغار.

*كما يجب أن تقوم بوضعه فى غلاف خاص وعليه تحذيرات شديدة، أيضًا التنبيه على عدم تلامسه مع الأطفال.
*

والسؤال الأهم يكمن هنا أنه لماذا لاتقوم وزارتى الصحة والزراعة بعمل حملات توعيه مستمرة عن هذه الأقراص،
لماذا لا يكون هناك توعية من حانب الفن المعروض على الشاشات ومواقع التواصل.

ومن المهم أيضًا تفعيل دور المجتمع المدنى بكافه تخصصاته لنشر التوعيه لهذه الأقراص وغيرها من السموم.

‏أعتقد ينقصنا الكثير والكثير من حملات التوعية والأرشادات عن مخاطر هذه الأقراص على الكافة وخاصة الأطفال.

فكلنا نحتاج أن نتكاتف ولا نلقى بكل اللوم على أجهزه الدوله لابد إن نتعاون جميعًا عبر كل وسائل الإعلام مسموعة كانت أو مقروءة او مرئية لنشر الثقافه العامة فى التعامل مع هذه المبيدات بكافه أنواعها والترشيد فى أماكن بيعها ومن يشتريها.

1 Comment
  1. […] نصائح لاستخدام الاقراص السامه […]

Leave A Reply

Your email address will not be published.