وزيرة التضامن الاجتماعي توقع عقد فرصة لإتاحة توظيف 50 ألف عامل

0

غاده عثمان

وقعت الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، اليوم الاثنين، برنامج فرصة التابع للوزارة على عدد 20 عقد شراكة مع عدد 18 من جمعية ومؤسسة أهلية ودولية كبرى لتنفيذ مشروعات تمكين اقتصادي لعدد 50 ألف مستفيد من برنامج تكافل وكرامة والمرفوضين من البرنامج.

وتعد هذه المرحلة هي المرحلة الأولى من عقود الشراكة مع المجتمع المدني، ذلك لتنفيذ مشروعات فردية وسلاسل قيمة لعدد 35 ألف مستفيد من مستفيدي تكافل وكرامة من أصل 50 ألف مستهدفين في محافظات الشرقية والقليوبية والفيوم وبني سويف والمنيا وأسيوط وسوهاج والأقصر.

حيث تأتي تكلفة هذه العقود حوالي 400 مليون جنية مصري للمرحلة الأولى، كما يقدر حجم التمويل المرصود لهذه المقترحات إجمالاً حوالي 780 مليون جنيه مصري بتمويل من البنك الدولي.

ومن جانبه أصدر برنامج فرصة مسبقًا عن طلب التقدم لتلقي مقترحات من الجمعيات والمؤسسات الأهلية يوليو الماضي لتنفيذ أنشطة مدرة للدخل وتوفير فرص عمل بالقطاعات المختلفة، وذلك بهدف التمكين الأقتصادي للأسر الأكثر إحتياجاً من مستفيدي تكافل وكرامة وذلك فى إطار الانتقال بتلك الأسر من الدعم للإنتاج.

هذا وقد أبدت وزيرة التضامن الاجتماعي عن سعادتها بلقاء شركاء التنمية من مؤسسات المجتمع المدنى بهدف التعاون الوثيق وتفعيل الشراكة التى تتسم بالفعالية والكفاءة للمساهمة فى أنشطة التمكين الاقتصادى لعدد 50 ألف أسرة.

فقد سعدت بمثل هذا البرنامج وذلك لأنه يعمل على نهضه المجتمع، و هو ما يسمى بحراك اقتصادي حقيقى على المستوى الاقتصادى المحلى الذى يدعم الاقتصاد الكلى للدولة، وفرص العمل الجاري إتاحتها هي إما بالعمل لدى النفس من خلال توفير أصول أنتاجية أو تنفيذ مشروعات مدرة للدخل فردية أو جماعية، أو من خلال فتح فرص عمل لدى الغير من خلال التدريبات التي تنتهي بالتوظيف في شركات أو مصانع أو أي من مشروعات القطاع الخاص.

على سياق متصل شكرت القباج دعم القيادة السياسية للمجتمع المدني وإعلانها عام 2022 عامًا للمجتمع المدني وهو ما سيحدث نقلة نوعية فى الشراكة مع منظمات المجتمع المدنى مما أسهم فى طرح حلول مبتكرة ومتكاملة من أجل تحقيق التنمية الاقتصادية، مشيدة باهتمام القطاع الأهلي والخاص بتطوير المزيد من مبادرات التمكين الاقتصادي للأسر الأولى بالرعاية بتحديث أدوات التمكين الاقتصادى وأبتكار خدمات أكثر فاعلية سواء مالية أو غير مالية كتدريبهم على تصميم المشروعات، وعلى معايير الجودة، وعلى التسويق، والتدريب على الشمول المالي والدفع الالكتروني وغيرها من الموضوعات.

كما أكد مستشار وزير التضامن الاجتماعي الدكتور عاطف الشبراوي، أن برنامج فرصة أستقبل 304 مقترح من جهات مختلفة، وأن هذه المقترحات التي تقدمت بها الجمعيات شملت تنفيذ مشروعات لخدمة سلاسل القيمة الزراعية ومشروعات إنتاج حيواني و داجني وتأسيس وحدات إنتاجية مختلفة بالإضافة إلى مشروعات تدوير مخلفات الطعام مثل زيوت الطعام وغيرها من المشروعات لدعم القيمة المضافة للمنتجات.

كما أشار إلى أن البرنامج يعمل على توفير فرص عمل فى القطاعات الصناعية والحرفية المختلفة ، وذلك في إطار الدور الذي تلعبه وزارة التضامن الاجتماعي والذي يهدف الي تخفيف حدة الفقر بين الفئات الأكثر احتياجا وتمكينهم أقتصادياً.

جديرًا بالذكر فقد أشار الشبراوي إلى أن عملية التقييم تمت من خلال نخبة من الخبراء والاستشاريين من هيئات مصرية ودولية للتأكيد على جودة المقترحات والشفافية والمساواة بين جميع المتقدمين، مؤكدا أن المرحلة الثانية من التعاقدات ستشمل عدد 60 جمعية ومؤسسة أهلية لخدمة ما يقارب 15000 مستفيد.

Leave A Reply

Your email address will not be published.