تجربة الكاتب والمخرج في المسرح

0

تجربة الكاتب والمخرج في المسرح

كتب: هيثم زكريا الاصيل 

في ليلة كانت تجتمع فيها النجوم في نادي ادب اسيوط، برئاسة الاستاذ الاديب الكبير “رأفت عزمي” وعضوية الأستاذة الأديبة “اسماء صلاح” وبحضور كلا من المسرحي الاديب نعيم الاسيوطي، والمخرج خالد ابو ضيف، والدكتور سيد عبد الرازق.

حيث دارت الندوة الأديبة اسماء صلاح فقالت:

يقدم أصحاب الأداء الأفضل لدورهم شيئا ما، شيئا مختلفا عما وضعه المؤلف على الورق، نحن أمام اسأله تلقي بظلالها على عالم المسرح بشكل دائم..

من هو البطل النص ام العرض ؟

هل لا تكتمل كينونة النص المسرحي إلا على خشبة العرض أم انه مكتملا بذاته، المسرح يعلمنا أن نحول حياتنا العادية إلى حلم، نضحك علية قبل أن تغلق ستائره.

إن احلام الفنانين والمسرحين ليست كبقية احلام البشر، يحلم الفنان بالإنسان مبدعا في كينونة مفتوحة على الجمال والخيال، لصالح انسان اكثر إنسانية وتعددية كونية متضامنة.

ثم استأنفت كلامها فقالت..

لقد حرصنا على تقريب المسافات الفكرية بطرح تجارب حول المسرح كتابة وإخراج، لتكون بمثابة ضوء ينير لنا طريق الفكر والمعرفة المسرحية، وبذلك تظهر تباشير امل جديد وغد جديد.

وتحدث الاستاذ المبدع “نعيم الأسيوطي” عن حياته وكيف بدأ وكيف خاض الصعاب لكي يصل الي المراتب العليا في فن المسرح، فإن المسرح له أهمية في القضايا المجتمعية.

كما ايضا دارت الندوة عن، الفرق بين الموسيقى التصويرية، والمؤثر الموسيقي، اختيار الكاست، اختيار الشخصية بأبعادها الثلاثة.

وكان العرض هو نتاج تظافر عناصر كثيرة بقيادة المخرج والأهم هو المشاهد.

هذا كان مضمون تلك الندوة الشيقة والتي امتعت الحاضرين بثراء في فن المسرح.

Leave A Reply

Your email address will not be published.