ميزان المحكمة و مهنة المحاماة خلف الكواليس

0

ميزان المحكمة و مهنة المحاماة خلف الكواليس

محمد فرج: اسم صالح السنوسي نموذج للمحامي المتميز والنقابي المتميز

كتبت: نيڨين عزت

فديو | الحكاية اليوم تكشف كواليس مهنة المحاماة مع ألاستاذ محمد فرج نائب رئيس مجلس شركة ايجنت للمحاماة و المحامي بالاستئناف العالي ومجلس الدولة

في حوار مع الاستاذ محمد احمد سيد، الشهير بمحمد فرج محامي بالاستئناف العالي ومجلس الدولة، ونائب رئيس مجلس إدارة شركه ايجنت للمحاماة، حول كواليس مهنه المحاماة وتسليط الضوء على التفاصيل الدقيقة المهنة وجهات النظر المأخوذة بشكل غير صحيح عنها.

و بدأنا حوارنا مع سيادته بسؤالنا له هل مهنة المحاماة مهنة روتينية يسودها طابع الروتين والملل؟

أجاب سيادته بالنفي التام حول ما تم أخذه على مهنه المحاماة كونها روتينية، وقال هذا غير صحيح لان لدى المحامي كل ما هو جديد بشكل يومي من قضايا واشخاص بالإضافة الى التشريعات والقوانين فلا يوجد بها ملل أو روتين.

مهنة المحاماة

وعند استفهامنا حول كون المحامي متواجد بشكل مستمر بين القضايا والاوراق والمذاكرة بمعنى أدق ذلك شيء يفتقر الى التشويق فكيف للمحامي أن يستمتع بمهنته؟

أوضح فرج أنه لا روتين في المهنة، فالمحامي دائما ما يتواجد في المحكمة يرى ويسمع العديد من القصص والقضايا، بالإضافة الى مرافعه الأساتذة الكبار في المجال ويتابع المحامي بشكل دوري ومستمر كل المستجدات من حوله، وذلك يكسر حاجز الملل، وأضاف الاستاذ محمد أنه دائما ما تتطلب مهنتنا أن يكون المحامي متابعا بشكل دوري ومستمر في كل المستجدات من حوله، وفي تعليق دقيق وشيق من سيادته أوضح ان الدراما التلفزيونية تقدم المحامي دائما كونه مهنة المغامرات والتشويق مثل فيلم ضد الحكومة حتى افلام الفترة الراهنة.

كيف للمحامي ان يستعد ويذاكر للقضايا؟

من جانبه قال الاستاذ محمد انه على المحامي ان يكون دائما اطلاع واضاف” ان الموضوع هو اللي بيفرض على المحامي انه يطلع” واشار سيادته انه طالما تواجدت الموضوعات الجديدة سيضطر المحامي الى تحديث معلوماته دائما بالنسبة للتشريعات واللوائح المنظمة للقوانين بالإضافة الى دراسة الموضوع بشكل كافي وذلك يجعل المحامي على استعداد للخوض في رحله أي قضية.

وضح لنا التحديات التي تواجه المحامي وكيفيه التغلب عليها؟

أشار فرج الى أن أكبر تحدي يواجه المحامي هو تنظيم وقته وذلك لإنشغال المحامي وضيق وقته بين المحكمة والمكتب، وذلك ما ينعكس بشكل غير عادل على أسره المحامي حيث لا يوجد وقت كافي له يقضيه مع أسرته، و قال سيادته: اللي بيشتغل محامي ظالم اسرته معه.

لان مهنه المحامي هي مهنه المفاجأت حتى يوم الإجازة يكون مضطرا للعمل المفاجئ الذي يلاحقه دائما، واضاف سيادته: المحامي شغال نجدة فوريه في أي وقت.

مهنة المحاماة
الاستاذ محمد فرج محامي بالاستئناف العالي ومجلس الدولة ونائب رئيس مجلس إدارة شركه ايجنت للمحاماة

كيف اثرت السوشيال ميديا في مهنه المحاماة؟

أوضح فرج انه بالتعاون مع الاستاذ أحمد عبد المنعم، أحد شركاء شركة ايجنت للمحاماة، تم البحث في رقمنة الدولة السوشيال ميديا وتأثيرها ليس فقط على المحاماة إنما على كل مناحي الدولة واتجاه الدولة للرقمنه، حيث دائما ما نسمع الوزارات وفخامة الرئيس يتناولون مسألة رقمنة الدولة لذلك كان لابد لمهنه المحامي ان تواكب الطفرة التكنولوجية واتجاه الرقمنه

ومن هنا تم انشاء شركه ايجنت حتى توقف ذلك الاتجاه وكيفيه استغلال التطور التكنولوجي  في مهنه المحاماة وفي تصريح خاص للحكاية اليوم قال فرج انه تم عمل تطبيق ايجانت به كل ما يخص المحامي سواء كان من قوانين او تشريعات او احكام محكمه نقد او قوانين او لوائح منظمه معينه، بالإضافة الى جلده المحامي حيث يوفر التطبيق اجنده الكترونيه للمحامي تساعده في مهنته من جانبه

واوضح الاستاذ محمد فرج انه تم عمل نظام اتصال للمحاميين على مستوى الجمهورية وباستخدام ذلك التطبيق سيوفر وقته ومجهود وتكاليف باهظه، كما سيوفر معرفه المحامي بمكان عمله اكثر حيث قال سيادته انه دائما ما نقول في مهنة المحاماة اهل مكة أدري بشعابها.

المحامي المتواجد بالمكان يعمل بشكل افضل على القضية من المحامي الغير قاطن بالمكان لأن لديه خلفيه ودراية بالدائرة المحيطة وانطباعاتها مما يساعده بشكل كبير في العمل.

دائما ما نتعامل بنص القانون لكن اين توجد روح القانون؟

أكد الاستاذ محمد انه لا يمكن انكار روح القانون فروح القانون هي النزول بالحد الادنى للعقوبة على المتهم، فتلك هي الإمكانية الموجودة بروح القانون، و اوضح مثال لكلام سيادته حيث قال انه على سبيل المثال توجد عقوبة حبس مده سنه، او دفع غرامه قدرها 500 جنيه، فتتمثل روح القانون في جعل المتهم دفع المبلغ عوضا عن قضاء عام داخل السجن.

كيف نوازن بين كفتي العدل والرحمة في ميزان المحكمة؟

أشار سيادته الى ان المحامي يعمل على توصيل فكره ان المتهم حكمته الظروف حتى يرتكب جريمته للمحكمة ومن هنا يمكن الموازنة بين الجرم والعقوبة حيث يتم التماس روح القانون بتوقيع ادنى عقوبة على المتهم.

بشكل عام هل توجد قضايا ليس لها حل؟

من جانبه اوضح الاستاذ محمد، انه لا يوجد ما يسمى بقضيه ليس لها حل كما انه لا ينبغي للمحامي ان يطلق حكما على قضيه معينه مقفولة ام لا لان ذلك دور المحكمة ، ولكن المحامي يبذل قصارى جهده حتى يقدم كافه الأدلة والاثباتات التي بمثابه مفاتيح حل القضية علاوة على ذلك يعمل المحامي جاهدا ان يصل بموكله الى بر الامان حتى اخر لحظه.

“القانون لا يحمي المغفلين ” كيف يتصرف المحامي في حال تأكده من براءة موكله لكن تعيقه تلك العبارة؟

أجاب الاستاذ محمد فرج مفصلا، ان كل قضيه لها ظروفها وملابساتها فلا يوجد شيء مطلق حيث يعمل المحامي على طرق مختلفة لمحاوله اثبات براءة مؤكله قد يستخدم اثبات الشهود او الكتابة حتى يصل الى دليل براءة موكله وينصفه.

مين خلال رحله سيادتكم في مهنه المحاماة ما اصعب القضايا التي واجهتها؟

نوه المحامي الفاضل محمد فرج انه لا يجب على المحامي ان يفصح عن بعض القضايا حفاظا على عامل السرية بين المحامي وموكله، اما عن مهارة الاستاذ محمد فرج اوضح متواضعا لجريدة الحكاية اليوم انه قد اخذ براءة في احد القضايا بورقه نتيجة واشاد بفضل اساتذته الكبار الذي اثقلوه من المعرفة والمهارة الكافية حتى يصير علما من اعلام مهنه المحاماة.

وضح لنا الوجه الاخر لمهنه المحاماة وما بها من عيوب؟

قال فرج انه من عيوب مهنه المحامي العمل الاداري بالإضافة إلى قلة عدد الموظفين في المحكمة يعود بالسلب على المحامي، لان الموكل يرى ان التقصير يكون بسبب المحامي وهو على النقيض من الحقيقة كون قله عدد الموظفين في المحكمة، تحد من سرعه ديناميكية العمل، وذلك يشكل ضغطا كبيرا بالإضافة الى زياده الرسوم التي لا تطاق  حاليا.

ما المفاهيم الخاطئة المأخوذة عن مهنه المحامي؟

نقلا على اللسان الاستاذ محمد يتهم البعض المحامي بانه متلاعب ويلعب بالبيضة و الحجر، واضاف من هنا يمكن القول بان المحامي ثقه كما اوضح سيادته انه على الموكل ان ينتقي المحامي الجيد ذا السمعة الطيبة ومحل الثقة، لان الموكل بدوره يكشف كل اوراقه وتفاصيله امام المحامي.

 ما العوامل التي تساعد المحامي ان ينمو في مهنته؟

قال الاستاذ محمد فرج لابد من  الاخذ بالأمثلة فهناك أساتذة كبار تتلمذ على يدهم مثل الأستاذ الكبير صالح السنوسي رحمه الله عليه، علم من اعلام المحاماة في محافظه اسيوط وقال فرج: اسم صالح السنوسي نموذج للمحامي المتميز والنقابي المتميز واضاف لابد من الاحتذاء بالأمثلة الجيدة.

من ناحية اخري اوضح سيادته بعض الخطوط العريضة التي لا يجب على المحامي تخطيها، مثل: انه لا يجب دخول المحكمة بغير الملابس الرسمية واشار الى مدى حرص نقابه المحامين بأسيوط تحت قياداتها الصارمة الحكيمة الاستاذ محمد كمال الجاحر نقيب محامين شمال، والاستاذ احمد البدراوي نقيب محاميين جنوب.

و اشار فرج الى ان الالتزام بالقواعد والاطلاع الدائم واستقاء المعرفة من الأساتذة الكبار علاوة على ذلك لباقة الحديث ومذاكرة الموضوع بشكل جيد، وكيفيه استخراج الدفوع تساعد المحامي على النمو في مهنته.

واختتم الاستاذ محمد فرج المحامي الاستئناف العالي ومجلس الدولة  حواره مع الحكاية اليوم بنصيحه لكل من هو في بدأيه مهنه المحاماة، عليه بان يستقي المعرفة والتدريب الكافي في المجال لأنه نقلا عن لسان فرج مهنه المحاماة تُنقل.

ميزان المحكمة و مهنة المحاماة خلف الكواليس

Leave A Reply

Your email address will not be published.