خسائر قطاع التكنولوجيا 2022

0

خسائر قطاع التكنولوجيا 2022

اعداد م./ محمد سيد الخولى

قلصت 9 شركات في مجال التكنولوجيا المالية، القوى العاملة لديها مؤخرًا من دون أي إعلان، من خلال بحث LinkedIn والتحدث مباشرة مع الشركات والخبراء في القطاع، وفقًا لـ “فوربس

وعكست بيانات لينكد إن، أرقامًا أقل من الواقع فيما يتعلق بحجم تسريحات العمال خاصة على المدى القريب ولكنها تعطي مؤشرا جيدا بالنسبة لهذا الأمر، وقامت شركة التحقق من الهوية Socure بفصل 69 موظفًا في منتصف يونيو ، في حين أظهر موقع لينكد انخفاضًا بنحو 20 شخصًا فقط من مايو إلى يونيو.

وتعد الشركات الناشئة في مجال التمويل الشخصي والبنوك الرقمية من بين الأكثر تضررًا حتى الآن. ففي أواخر يونيو/حزيران، قام تطبيق الاستثمار Stash بطرد 8% من موظفيه، وفقًا لمتحدث رسمي، أو ما يقدر بنحو 40 شخصًا. تمحورت التخفيضات حول فريق تسويق العلامة التجارية.

جاء ذلك بعدما شهد قطاع التكنولوجيا، ازدهارا خلال عام 2021، وزادت الاستثمارات في القطاع وقفزت تقييمات شركاته، لكن يبدو أن هذا الازدهار لن يستمر خلال العام الحالي، إذا يشهد قطاع التكنولوجيا المالية عمليات تسريح معلنة وغير معلنة، وأعلنت بعض الشركات الكبرى مثل Robinhood و Klarna و Coinbase عن عمليات لفصل موظفيها.

يُشار إلى أن ارتفاع معدل الفائدة والمخاوف من الركود الوشيك والتباطؤ المفاجئ في الاستثمار، أدى إلى تقليل النفقات بشكل كبير في قطاع التكنولوجيا، لذا خفضت العديد من الشركات عدد موظفيها للحفاظ على السيولة وعلى استمرارية الأعمال، أخبرت شركات الاستثمار المؤسسين أنهم بحاجة إلى سيولة تكفيهم ما لا يقل عن عامين لتحمل فترة الركود طويل الأمد.

لذلك انخفضت القيمة السوقية التراكمية لأسهم شركات التكنولوجيا المالية بمقدار 156 مليار دولار خلال عام 2022، بعدما تراجعت بمتوسط أكثر من 50 في المائة منذ بداية العام، وفقاً لتحليل فاينانشيال تايمز.

وتم إدراج أكثر من 30 شركة تكنولوجيا مالية في الولايات المتحدة منذ بداية عام 2020، وفقاً لبيانات «سي. بي أنسايس»، حيث توافد المستثمرون على الشركات التي يعتقدون أنها يمكن أن تستفيد من التحول طويل الأجل نحو الرقمنة، إلا أن المخاوف بشأن ارتفاع أسعار الفائدة، ونقص الأرباح مع توجه الاقتصاد نحو ركود محتمل قد وضعتهم في نهاية مأساوية من عمليات البيع المكثفة لهذا العام.

ووصلت الخسائر السوقية المجمعة لنحو 21 شركة بقائمة أكبر 25 شركة تكنولوجية في العالم خلال الربع الثالث لأكثر من تريليون دولار، وفق حسابات “الشرق” اعتماداً على بيانات مؤسسة “غلوبال داتا” التي أشارت إلى أنَّ العوامل الرئيسية من ارتفاع أسعار التضخم والفائدة والمخاطر الجيوسياسية من الصراع بين روسيا وأوكرانيا أثرت على نحو حاد في القطاع.

“الارتفاع غير المتوقَّع في التضخم خلال أغسطس ضغط على أسهم شركات التكنولوجيا إلى حد كبير. كانت شركات (أبل) و(أمازون) و(إنتيوت) Intuit و(إيه دي بي) هي الشركات الأربع الوحيدة في قائمة أفضل 25 شركة بقطاع التكنولوجيا التي سجلت نمواً في رأسمالها السوقي في الربع الثالث من عام 2022 مقارنة بالربع الثاني من العام ذاته”، وفق راجوباثي جايارامان المحلل لدى “غلوبال داتا”.

أكبر الخسارات خلال تلك الفترة كانت لدى “تي إس إم سي” (TSMC)، و”تينسينت”، و”انفيديا”، و”سامسونغ”، و”إيه إس إم إل” و”أدوبي” و”انتل”، إذ كانت خسارة كل منهم أكثر من 10% من قيمته في الربع الثالث من عام 2022 مقارنة بالربع السابق.

شهدت “ألفابيت” المالكة لـ “غوغل” أكبر تراجع في القيمة السوقية بـ186.9 مليار دولار في الربع الثالث، وفق بيانات “غلوبال داتا”. كانت الشركة قد اتخذت تدابير لخفض التكاليف مثل إغلاق خدمة الألعاب وإبطاء

وعلى الرغم من سلسلة التحديات، إلا أن العديد من المستثمرين لا يزالون يدعمون القطاع، وتراجعت مؤسسة آرك فينتش، وهي واحدة من أكثر الصناديق شعبية المخصصة لهذا القطاع، بنسبة 62 في المائة هذا العام، لكن صافي التدفقات الخارجة كان أقل من 90 مليون دولار، وهو أقل من 2.7 مليار دولار في التدفقات الداخلة على مدى العامين الماضيين. ورغم الانخفاض الحاد في وقت سابق من العام، إلا أن المستثمرين أضافوا 31 مليون دولار صافي منذ بداية يونيو.

Leave A Reply

Your email address will not be published.