المخترع سامي جرجس ينقذ العالم من المشكلات المناخية

0

المخترع سامي جرجس يفاجئ العالم بطرح المبادرة المصرية 

كتبت: نيڨين عزت

المخترع سامي جرجس يفاجئ العالم بطرح المبادرة المصرية، “بالأمواج البحرية ننقذ البشرية من التغيرات المناخية” وحلول ذكية لازمة الطاقة والمياه.

من هو المخترع سامى جرجس؟

يواجه العالم مؤخراً مشكلات مناخية وبيئية كثيرة تزداد تعقيداً يوماً تلو الأخر لكن تخرج الموهبة من حيث لا نتوقع هذا ما فعله المخترع سامي جرجس بإختراعه لجهاز يساهم بشكل كبير في حل أزمة التغيرات المناخية والتلوث البحري وحماية الشواطئ.

من هو المخترع سامى جرجس؟

سامي نجيب عبد الله جرجس الشهير بسامي جرجس، حاصل على دبلوم صنايع لعام ١٩٩٤، و عمل بمجال الزراعة و لم يكتفِ المخترع بتعليمه الفني البسيط، إلا أنه عمل على استغلال مجال دراسته للتطوير من خبرته كي يصل إلى اكتشافات جديدة بإستخدام مواد بسيطة محيطه بنا، و حصل علي براءة إختراع نهائية تحمل رقم 29213 لمحطة توليد الكهرباء، وتحلية المياه المالحة واستخراج الملح بواسطة أمواج البحار والمحيطات فقط دون اي مصدر طاقة اخر.

وذلك بتاريخ 20 مارس 2019 م،  كما تم نشر الاختراع في مجلة جورنال الأمريكية بالعدد السابع الصادر في شهر سبتمبر عام 2021 بالصفحة 38:40 التابعة  لهيئة جويدي العالمية الامريكية للإختراعات والتنمية والاستثمار، بالإضافة إلى حصوله علي المركز الأول ودرع الابتكار بمعرض ومؤتمر مبتكري الجنوب رقم 2 بجامعة سوهاج.

اختراع سامي جرجس ينقذ البشرية

الحاجة أم الاختراع هكذا دفعت الحاجة الماسة الي حل لمشكلة التغيرات المناخية والبيئة والطاقة الي اختراع جهاز يحقق المعادلة الصعبة وهذا ما فعله المخترع سامى جرجس.

فقد اخترع جهاز يساهم بشكل مباشر في حل مشكلة الطاقة والمياه، حيث ينتج من المحطة توليد كهرباء مرتين متتاليتين مرة من حركة اﻷمواج، ومرة أخرى من بخار الماء بنظام الدورة المركبة، بالإضافة لتحلية المياه المالحة واستخراج الملح بواسطة أمواج البحار والمحيطات فقط دون اي مصدر طاقة اخر بترولي او الشبكة القومية او طاقة شمسيه، ويساهم في حل مشكلة زيادة ملوحة البحر نتيجة فصل الملح عن الماء دون إرجاع اي ذرة ملح او نقطة ماء إلي البحر مرة اخري لأي سبب بعكس التحلية المتوفرة الآن وبالتالي نحافظ علي الثروة السمكية والبيئة والتلوث البحري وحماية الشواطئ من التآكل، حيث تعمل كمصادات للأمواج، كما تعد اهم محور للتنمية المستدامة لرؤية مصر والعالم 2030 .

المخترع سامي جرجس

من جانبه يعد هذا اﻹختراع أفضل حل لمشكلة التغيرات المناخية حيث يعمل اﻹختراع على تقليل اﻹنبعاثات الضارة بطبقة اﻷوزون ونخص بالذكر غاز ثاني اكسيد الكربون، وبالتالي نقلل من ارتفاع درجة حرارة اﻷرض، والطاقة والمياه الخارجة من المحطة تستخدم في الزراعة النظيفة وتوفير الغذاء، وتعمل هذه المزروعات علي امتصاص غاز ثاني اكسيد الكربون وزيادة نسبة غاز اﻷكسجين، كل هذا سوف يخفض درجة حرارة اﻷرض وبالتالي تنخفض درجة حرارة القطب الشمالي والجنوبي وبالتالي نقلل ذوبان الجليد.

وحتي يتحقق ذلك سوف يزداد ارتفاع منسوب المياه في البحار والمحيطات.

 علاوة على ذلك أوضح المخترع سامى جرجس، فرضاً انه اذا تبنت مئة دولة حول العالم اﻹختراع وكل دولة سوف تقوم بتحلية عشرة مليون متر مكعب يوميا فيكون المجموع حوالي مليار متر مكعب، وهذا لا يسمح بزيادة منسوب البحار والمحيطات وبذلك سوف يتمكن العالم من مجابهة التغيرات المناخية بطريقة غير تقليدية.

من ناحية أخرى يناشد المخترع سامى جرجس كل المسؤولين في مصر والعالم، وعلى رأسهم سيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي رجل اﻹنجازات المستحيلة والمهام الصعبة، بتبني اختراعه لما له من أهمية قصوي قادرة على إحداث فارق كبير وحل الكثير من المشكلات التي نواجهها في عصرنا الحالي، بالإضافة إلى دعوة المخترع للمشاركة في مؤتمر المناخ الذي يعقد في شرم الشيخ 2022.

والنظر بعين الرأفة للمخترعين الذين حصلوا علي براءة إختراع نهائية وتعيينهم بالجهاز اﻹداري للدولة، دون قيد أو شرط مثل السن أو المؤهل لكي تستفيد الدولة من علمائها المخترعين كل في تخصصه، بالرغم أن عددهم لا يتجاوز مئتين مخترع كل عام، بالضافة لتكريمهم من السيد الرئيس كل عام في يوم نسميه يوم المخترعين، والسماح بترشحهم لجوائز الدولة التشجيعية و التقديرية دون قيد او شرط.

المخترع سامي جرجس

وصرح جرجس بأن الاختراع هو أحد أهداف التنمية المستدامة يساهم بشكل كبير في حل مشكلة التغيرات البيئية بالإضافة إلى كونه محور مهم المساهمة في حل مشكلة التلوث البحري وحماية الشواطئ.

وعلى مدار ٤ أعوام رحلة شاقة جسدياً ونفسياً ومادياً، عمل المخترع سامى جرجس بكل جهد و توقع أن يجد الاهتمام، و إلقاء الضوء على اختراعه، لكن انتهت توقعاته بنتائج سلبيه حيث لم يتم تبني، و تنفيذ فكرة مشروعه على الرغم من أهميتها القصوى.

جدير بالذكر انها لم تكن المرة الأولى المخترع ان يفيد المجتمع بذكائه، وابتكاره فقد اخترع سلة طبية ومرحاض محمول يعمل بشكل أوتوماتيكي للتخلص من فضلات و نفايات المصابين خلال الأزمة العالمية كورونا.

Leave A Reply

Your email address will not be published.