حفريات جنوب أفريقيا تغير تاريخ التطور البشري

0

حفريات جنوب أفريقيا تغير تاريخ التطور البشري.

كتبت: أسماء أشرف

هناك دراسات جديدة توصلت الي ان الحفرية القديمة التي تشبه الإنسان فى جنوب أفريقيا أنها ليس كما كان يعتقد سابقاً فهي اقدم بأكثر من مليون سنة و هناك احتمال أن الأنواع التي انحدرت منها هي التي أدت لظهور البشر.

هذا سوف يعيد كتابة بعض المراحل الأساسية فى تاريخ تطور البشر لأن الاكتشافات تقول ان نوع هذه الحفريات تسبق احفورة لوسي المعروفة الذى يبلغ عمرها ٣.٢ مليون عام.

الإنسان العاقل يعد هو العضو الوحيد الذى بقي من سلالة الإنسان و (جنس هومو) اقترح بحث سابق قال به ان المرشح الرئيسي لسلائف الإنسان يمكن ان يكون (استرالوبيثكس) الذى عاش ٤.١ مليون الي ٢.٩ مليون سنة وتشمل أنواع لوسي التي اكتشفت فى إثيوبيا عام ١٩٧٤م

وكانت عظامها قديمة وهى أقدم هيكل عظمي فى العالم وأكثر شبهاً للبشر القدامى و هي مجموعة تضم البشر وأنواع منقرضة ترتبط ارتباطاً شديد بالبشر أكثر من باقي الحيوانات.

كهوف ستيركفونتين التي توجد فى جنوب أفريقيا و تعد جزءًا من موقع يدعي مهد البشر و هى المصادر الأكثر وفرة من الحفريات المكتشفة (استرالوبيثكس) واشتهرت عندما اكتشف اول استرالوبيثكس  بالغ معروف بها فى عام ١٩٣٦م منذ عقود و وجد العلماء المئات من احافيىر تشبه البشر فى ستركفونتين.

اخبار

تقرير وتحقيقات

Leave A Reply

Your email address will not be published.