من الفرح إلى الفزع وانهيار مدرج في حلبة مصارعة بكولومبيا

0

من الفرح إلى الفزع وانهيار مدرج في حلبة مصارعة بكولومبيا

كتبت: ناهد علي

انهيار مدرج في حلبة مصارعة بكولومبيا

انهيار مدرج في حلبة مصارعة بكولومبيا – من وسط حالة الفرح في حلبة مصارعة الثيران من مشاهدة تلك الألعاب العنيفة والخطرة فى الدول الغربية إلى حالة من الهلع والفزع تنتاب الحاضرين فى محاولة للهروب من المكان بعد انهيار جزء من الجانب الأيمن من المدرج المكون من 4 طوابق ممتلئة بالمشاهدين مما أصاب الجمهور بالفزع وتعالت صرخاتهم بالبكاء يريدون الفرار من هناك وأدى التزاحم إلى سقوط الكثيرين تحت أقدامهم وتزايد إعداد المصابين.

وقد أصابت حالة الفوضى الناس بالهلع ففر البعض منهم إلى حلبة المصارعة حيث كان هناك ثور هائج يدمر فى الاشخاص الفارين من السقوط مما أدى لزيادة الاصابات إلى 322 مصاب منهم 4 خاضعين للعناية المركزة وأيضا 4 حالات وفيات جراء  الحادث الاليم.

كما أخبر مسؤل الصحة هناك وفي تلك الليلة الحزينة تعرض بعض السكان أثناء قيامهم بالاحتفالات فى المدينة البالغ سكانها 78 الف نسمة والتي تقع على بعدم 50 كيلو مترا جنوب غرب بوغوتا وقد أعلن البعض بتعليق تلك الاحتفالات التي تسيء استخدام الحيوانات وتعرض حياة البشر للخطر.

وقد اعلن وزير الدفاع المدني لويس فرناندوا انه لم يتم حصر الوفيات والمصابين إلى الآن فهناك كثير لا يزال تحت انقاض الانهيار تحاول القوات المدنية استخراج الجثث او لوكان مازال هناك أحياء لان المدرج كان ممتلئ بالمشاهدين وقت الانهيار.

وقد اظهرت مقاطع الفيديو المتداولة محاولة خروج البعض من بين الانقاض ليستقبلهم الثور الهائج.

وقد اعلن الرئيس الكولومبي غوستافو فى حسابه الخاص على تويتر أنه يطالب من البلديات عدم السماح بعروض اشخاص تقتلها حيوانات وذكرهم بحادثة في مسابقة اطاحت بالعديد من الموتى في مدينة سينيخليو الواقعة في شمال البلاد.

وأعلن الرئيس تضامنه مع أسر الشهداء وتقديم الدعم الكامل لهم وإعلان الحداد على ضحايا الحادث الاليم.

تعتبر مصارعة الثيران من الألعاب التي تقدسها تلك الدول وتتمتع بمشاهدتها وتحتفل فى مهرجانات تجوب الشوارع بالفائزين برغم ما تريقه من الدماء والضحايا أمام أعينهم فهل مجرد المشاهدة والضحك يكفي لازهاق العديد من الأرواح في تلك البلدان بلا رحمة.

اخبار

حوادث

Leave A Reply

Your email address will not be published.