فتاة يمنية تصنع المجد لبلادها وللعالم أجمع

0

فتاة يمنية تصنع المجد لبلادها وللعالم أجمع

كتبت: ناهد علي

فتاة يمنية تصنع المجد لبلادها وللعالم أجمع – الاغتصاب جريمة يرفضها المجتمع ومرتكبها ذئب بشري لا أخلاق له ولا يصنف ضمن البشر بل هو قلب اجوف ينتمي إلى صخر الجبال الذي لم يلن أمام صرخات الضحية وضعفها.

شهدت اليمن جريمة سيخلدها التاريخ والعالم بأكمله ستحكى  للأطفال وتدرس للفتيات لتكون قدوة لهن عن فتاة كتبت إسمها بحروف من الدم للحفاظ على عرضها من سائق باص متخفي في هيئة آدمي استغل ركوبها السيارة وبعد السير فترة من الوقت بدا فى التحرش بها  في  محاولة منه لاغتصابها بعيدا عن المناطق السكنية يريد أن يشبع رغباته الحيوانية دون أن يرق قلبه لصراخها

 وتوسلاتها لتفر الفتاة من قبضته بإلقاء نفسها من السيارة وهي مسرعة لتحاول الفرار بشرفها فترتطم بالأرض بشدة  وتفارق الحياة فى الحال فسر البعض ما فعلته الفتاة بالشجاعة والحفاظ على ما ربتها عليه اسرتها من الدين والاخلاق فى الدفاع عن شرفها.

قررت الفتاة اليمنية الموت افضل من العار الذي ستجلبه لأسرتها وقبيلتها ودفعت حياتها ثمنا لذلك وقد ظهر بعد موتها فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي  يسجل لحظات انتحارها الموجعة للقلوب واصطدامها الذي اوجع قلوب الشعب اليمني والعالم بأسره، وسط هتافات بالثأر من الفاعل والقصاص العادل ليكن عبرة لا مثاله من الذئاب البشرية بعدما فر هاربا إلى مسكنه ليفرغ إطارات السيارة من الهواء  ليخدع الجميع بأن السيارة معطلة ويفر بفعلته ناسيا عقاب الخالق سبحانه وتعالى.

ولكن استطاعت قوات الأمن اليمنية  عن طريق كاميرات المراقبة فى المنطقة التي وقع بها الحادث التعرف عليه وذهبت القوات للقبض عليه ليفر هاربا الي بيت قديم ولكن لاحظ الأهالي وجوده  فابلغوا القوات وتم الإمساك به لينال عقاب جرمه الأتم.

بينما قام شباب ونشطاء  يمنيين بتفعيل هشتاج يطالب بالقصاص لضحية الشرف عبر جميع مواقع التواصل الاجتماعي مطالبين بتوقيع اقصى عقوبة  للقاتل دون رحمة به، مرددين الموت للجبناء أمثاله ممن يلوثوا المجتمع اليمني.

ودعا ايتها الفتاة التي احترمها العالم أجمع وليس اليمنين فقط  ودعا صوت البراءة من قلب اليمن وان رحلتي عن عالمنا لبشاعة البشر فانتي الآن محفورة فى قلوب الجميع إلى الفردوس ياضحية الشرف والشجاعة.

حوادث

Leave A Reply

Your email address will not be published.