الدرون المصرية نوت NUT تخترق المجال الجوي الإسرائيلي

0

الدرون المصرية نوت NUT تخترق المجال الجوي الإسرائيلي – ملكة السماء المصرية

كتب: ناصر بسكالس

الدرون نوت NUT المصرية، لم يمض أشهرا على إعلان تواجدها ضمن الأسطول المصري حتى حلقت نوت المصرية المسيرة في سماء النقب مخترقة المجال الجوي الإسرائيلي لتصبح سماء إسرائيل أو مسرح خارجي للطائرة المصرية نوت.

وهذا لم تقم به أي دولة أخرى خاصة الذين يتاجرون بالقضيّة الفلسطينية ظاهريا ويطبعون مع إسرائيل في الخفاء، حيث أكدت الصحف الإسرائيلية ووزارة الدفاع أيضا باختراق الطائرة المصرية لأجواء إسرائيل.

فكيف تم الاختراق، وهل كان هذا الاختراق الوحيد.

الدرون المصرية نوت تخترق المجال الجوي الإسرائيلي

الدرون المصرية نوت NUT هو اسم ملكة السماء في العقيدة المصرية القديمة، والرمز الذي يربط أجدادنا بالسماء، هذا الاسم الذي ظهر في معرض جيوش العالم 20/21، وتمت إطلاقه على أول درون مصرية مخصصة لأغراض الاستطلاع، وهي صناعة مصرية بعقول وأيد مصرية وخبرات محلية خالصة، حيث كان العمل عليها في سرية تامة إلى أن خرجت نوت إلى النور معلنة انضمامها للأسطول الجوي المصري.

ويذكر أن صحيفة الجارديان البريطانية وضعت مصر في موقع متقدم على إسرائيل وتركيا وإيران من حيث الهيمنة الجوية على الدرونز.

وماذا بعد امتلاك أسطول الدروز، وما علاقته باختراق مجال إسرائيل.

في اختراق الطائرة المصرية لمجال إسرائيل الجوي، هناك بعض الأمور دائما في حسبان القيادة المصرية، فعند تطوير الأسلحة يكون حسابها بما يتماشى مع حروب محتملة مع الثلاثي إسرائيل وتركيا وإيران وخاصة إسرائيل.

فهي عدو مصر الأول جيش وشعب، وعقيدة جيشنا العظيم ثابتة في هذا الشأن، في وقت تتقرب كثير من الدول للتطبيع مع تل أبيب وتوطيد علاقتها بها رغم المتاجرة بالقضيّة الفلسطينية ظاهريا… إلا مصر وموقفها الثابت والمشرف على مر العصور.

وقد يتساءل البعض أن مصر أيضا لها علاقة مع إسرائيل، نعم لها علاقة حسب اتفاقية أمنيه دولية ولكنها لم تطبع مع إسرائيل ولم تسع آلية هذا هو الفارق الواضح بين مصر والدول الأخرى التي تتاجر بقضايا العرب وفلسطين ظاهريا، ومصلحتها الخاصة والتعاون خفيا.

ونعود للدرون المصرية نوت، بتطوير مصر ترسانته الدفاعية ليس معناه أن العدو الوحيد إسرائيل، يمكن أن تكون هي على رأسهم وليست الوحيدة، تواصل إسرائيل مع مصر بشأن اختراق نوت لمجالها الجوي.

قال الجانب الإسرائيلي إنهم رصدوا الطائرة المصرية بعد دخولها المجال الجوي لوقت غير معلوم تم اكتشافها إبلاغ الجانب المصري بشأنها، وأيضا على طريقة التعامل مع الطائرة في اعتراضها أو طريقة إسقاطها.

وهذا يعنى الكثير، يعنى أن للدولة المصرية سيادة وقوة يهابها الجميع وان إسرائيل لم تجرؤ على اعتراض الطائرة المصرية قبل التواصل مع الجانب المصري.

فيا لها من سيادة وقوة لمصر، وهذا بكذاب افتراء وادعاء الكثير داخليا وخارجيا حتى أكذوبة إسرائيل نفسها، بانت إسرائيل تتدخل في سيناء وتمد الإرهابيين بتيارات مسيرة، والجدير بالذكر وباعتراف القيادة الإسرائيلية نفسها لم يكن اختراق البدرون المصري نوت هو الأول، إنما اخترقت المقاتلات المصرية المجال الإسرائيلي أربع مرات منذ عام 2008، وهذا يؤكد قوة السيادة المصرية في المنطقة التي يهابها يخشاها الجميع.

فجيش مصر خير أجناد الأرض، وأبدا لن يكون غير ذلك بعقيدته القتالية والوطنية التي نفخر بها جميعا، بجيش مصر الوطني والدرع الحامي والقوة الضاربة لكل من يستهين بمصر وشعبها وأرضها.

حفظ الله خير أجناد الأرض

حفظ الله مصر عالية فوق الأمم

سياسة

Leave A Reply

Your email address will not be published.