رأيت كما يرى النائم الدولة العربية الموحدة

0

رأيت كما يرى النائم الدولة العربية الموحدة

كتب: ناصر بسكالس

العالم العربي لو توحد واصبح دولة عربية موحدة قد تكون فكرة خيالية أو أحلام ولكنها ليست مستحيلة، فدعونا نعيش الحلم لحظات، لعله يكون حقيقة يوما ما.

الإنسان في الدولة العربية الموحدة.

فى الدولة العربية الموحدة يمر الإنسان العربي فى كل العالم العربي ببطاقة واحدة، فليس هناك حدود أو قتال بين العرب على أراضي بحجة امتلاك دولة لها دون الاخرى، ليس هناك تأشيرات للعرب للدخول أي منطقة فى الدولة العربية الموحدة، فيمكن للعربي أن يتوضأ فى سوريا ليصلي الفجر في الاقصى والظهر فى مكة والعصر في القاهرة والمغرب فى البحرين والعشاء في اليمن، فلن يسأل من اي دولة انت انما هل انت عربي واجنبي، فيمكنه أن يتناول فطوره في المغرب أو الجزائر ويعود للغذاء فى القاهرة وعشائه في العراق ويتنزه في تونس الخضراء ويخوض مغامراته فى صحراء ليبيا ويقوم بجولة بسيارة بين قطر والكويت، دولة عربية موحدة تعنى القوة التى يطلب الغرب ود العرب.

فلو توحد العرب لن يبقى العدو الصهيوني يوما واحدا فى فلسطين، ولن يعبث الغرب فى العراق، وينتهى القتال فى سوريا، ويعود اليمن سعيدا كما كان.

جغرافية الدولة العربية الموحدة.

ستكون مساحة الدولة العربية الموحدة ثلاث عشر مليون كم مربع، اي المرتبة الثانية بعد روسيا عالميا، حيث تمتد سواحلها على أهم المحيطات والمنافذ البحرية، حيث تطل على سواحل البحر المتوسط والبحر الأحمر والمحيط الهندي والأطلسي، وتتحكم فى عدة مضايق هامه مثل باب المندب وهرمز ومضيق جبل طارق وقناة السويس، مما يجعلها تتحكم فى التجارة العالمية.

وسيكون عدد سكانها حوالي أربع مائة وعشرين مليون نسمة، أي المرتبة الثالثة عالميا بعد الصين والهند وقبل روسيا والولايات المتحدة الأمريكية.

 قوة الدولة العربية الموحدة.

يمكنها امتلاك القوة الرادعة النووية، وهو ليس جديد عليهم فقد بدا في العراق ومصر وليبيا حتى اوقفتهم المعاهدة الغربية.

ويكون لها جيش يتعدى اربعة مليون مقاتل وهذا ليس اكبر جيش فى هذا الزمان بل على مر الازمنة، ويضم اكبر ترسانة اسلحه فى العالم، فيكون عدد الطائرات تقريبا تسعة آلاف طائرة مقاتلة وثمانية عشر ألف دبابة، وتسعة آلاف طائرة مروحية، وواحد وخمسون الف الية عسكرية من احدث الاليات العسكرية، بالإضافة الى شبكات ضخمة من شبكات الصواريخ الباليستية وغيرها من الأسلحة.

اقتصاد الدولة العربية الموحدة.

سيكون مجموع الدخل السنوي اكثر من خمسة تريليون دولار وفى المرتبة الثالثة عالميا بعد أمريكا والصين وقبل روسيا، وفى النفط سيكون الإنتاج العربي اثنان وثلاثون بالمائة من الانتاج العالمي وفى الكهرباء يكفى جزء بسيط من الصحراء الغربية لإنتاج الطاقة الشمسية يمكنها أن تغطي الكرة الأرضية من الكهرباء.

وفى الزراعة لو تم زراعة السودان فقط من الغلال لأصبح لدينا 760 مليون طن من الحبوب، 370 مليون رأس من البقر، و 410 مليون رأس من الماشية، وهذا ما يعادل رأس من البقر والماشية لكل مواطن، فما يحدث لو تم زراعة كل الأراضي العربية القابلة للزراعة، سيكون هناك اكتفاء ذاتي لم يسبق له مثيل فى العالم.

فماذا سيكون لو استغل كافة امكانيات الدولة العربية الموحدة في كل ما تملك من ثروات طبيعية وبشرية وخلافة، ستكون أمة لا تقهر وليس لها مثيل عالميا….

فهل يدرك العرب ماذا سيكون ان اتحدوا فى دولة واحدة، هل يمكن ان يكون الحلم حقيقة فى احد الايام، هل يمكن ان نكون دولة واحدة وراية واحدة وقيادة واحدة وقوة عالمية.

لعل الحلم يكون حقيقة يوما

حفظ الله مصر عالية فوق الأمم

رأيت كما يرى النائم الدولة العربية الموحدة

Leave A Reply

Your email address will not be published.