الرئيس السيسي يعلن الحرب على الدولار

0

الرئيس السيسي يعلن الحرب على الدولار عصر الذهب

ناصر بسكالس

الجنرال الذهبي والقائد ذو البصيرة النافذة والرؤية البعيدة للأحداث، أنقذ مصر وأمن اقتصادها من الأزمات وسوف تكون قريبا في المقدمة مع الدول ذات المستوى والسيادة القوية، بفضل الجنرال والدرع الذهبي الرئيس السيسي.
انهيار الدولار والعودة للسيد الأصفر.


في زمن انهيار العملات الرقمية، وانتهاء هيمنة وسيطرة بالدولار باعتباره عملة مضمونة، يبرز الذهب باعتباره الحقيقة الوحيدة عبر العصور في ضمان الأصول النقدية.
ولكن شراء الذهب من السوق العالمية لدولة مثل مصر بتعداد سكانها الذي يزيد عن مائة وعشرة ملايين نسمة غير كاف،
والقيادة المصرية ترى تلك الأمور بعين وفكر واع منذ سنوات وبدأت بإنشاء مدينة الذهب، ومصفاة الذهب الأولى في الشرق الأوسط،
فما فائدة تلك المصفاة، ولماذا تنتظر السعودية والسودان هذا القرار، وما جهود مصر لاستخراج الذهب محليا، وما هي فرص وجود ذهب خام في مصر، وما مصير جبل السكري…


مشاريع مصرية عملاقة…
لحفاظ مصر على العملة المصرية
الذهب هو الأمان والعودة إلى الأصول، فبعد قيام مصر بإنشاء مصفاة الذهب الوحيدة في الشرق الأوسط ولا تمتلكها حتى أكبر دولتين إنتاجا للذهب السعودية والسودان، وهما أول المتعاقدين مع مصر، وتكلفة إنشاء المصفاة مائة مليون دولار، مع اعتماد الختم الدولي 9999 وسوف تستقبل الذهب الخام من كل دول أفريقيا والشرق الأوسط، مما ينهى سيطرة وهيمنة المصافي الكندية والسويسرية على ذهب أفريقيا والشرق الأوسط.
مدينة الذهب المصرية بالعاصمة الإدارية.


القفزة الأخرى القيادة المصرية الحكيمة، هي إنشاء مدينة الذهب على مساحة مائة وخمسين فدانا بالعاصمة الإدارية الجديدة، وهي مدينة لإنتاج الذهب وعرضة وبيعة على مدار العام، وتضم المدينة تقريبا مائة وخمسين ورشة تعليمية أخرى، كما تضم مدرسة صناعية كبرى لتعليم، مما يتيح للمصريين التصنيع والتعليم والعودة للحرفية العالية للمصريين في الذوق العالي والرفيع في صناعة الذهب والمنافسة العالمية…
مثلث الذهب المصري

الرئيس السيسي يعلن الحرب على الدولار فى عصر الذهب

أكثر من مائتين وسبعين موقعا للذهب.
تضم مصر أكثر من مائتين وسبعين موقعا لاستخراج الذهب، منهم، وتم التعاقد مع سبع شركات عالمية وأربع شركات محلية لاستخراج الذهب من الصحراء المصرية، ويتم حاليا وضع اللمسات الأخيرة على مثلث الذهب الذي قاعدته البحر الأحمر ورأسه في قنا وهي المساحة المسموح بالتنقيب عن الذهب بها.

جبل السكري لاستخراج الذهب.

منجم السكرى هو أحد المناجم المصرية المهمة، ولكن ليس أكبرها ولا أعظمها. وتحصل مصر على حصة ثابتة من منجم السكرى، لكنها ليست الحصة الكافية أو المطلوبة، فكان البدائل التي وجدتها مصر وأقامت لها المصفاة مدينة الذهب إضافة إلى الأمن القومي المصري والاحتياطي من الذهب الذي يستمر في الزيادة بفضل ذكاء وفطنة القيادة المصرية وحكمتها وبعد نظرها في رؤية الأحداث لتفادي الأزمات.
الرئيس السيسي هو الدرع الذهبي الذي الذي يعبر بمصر إلى بر الأمان وأعاد لها وضعها العالمي وسيادتها التي تليق بها بين الأمم
حفظ الله مصر عالية فوق الأمم


تحالف الصين وروسيا يسقط النظام العالمي

Leave A Reply

Your email address will not be published.