غلاء المهور مشكلة حياتية تدمر المجتمع

0

غلاء المهور مشكلة حياتية تدمر المجتمع


كتبت ناهد علي


الزواج الآن أصبح سلعة للبيع والشراء يمتلكه القادرون فقط أما محدودو الدخل أو متوسط الدخل سيظل وحيدا ما دامت هذه نظرة المجتمع
الذي أصبح تحكمه رؤوس الأموال والتفاخر والتباهي فقط بين الجيرة والأهل دون أدنى تفكير هل هذا العريس يمتلك الدين كما يمتلك المال أم البقاء للأغنى؟
لقد أصبح الزواج حلما يراود الشباب من بعيد دون محاولة الإقبال عليه
ربما لأنهم يشعرون بالعجز أمام متطلباته الباهظة وجشع الأهل
مما أصاب الجميع بحالة من الإحباط
واليأس وأنه مهما حاول فالنتيجة محسومة بالفشل أمام أخطبوط فارد شباكه بقائمة من الطلبات أولها المهر
الذي أصبح أكبر عبئا على الراغبين في الزواج إلى جانب تحضير سكن وفرش بكل متطلباته مما يحتاج أن يكون الشاب ابن أحد الأثرياء وليس من عامة المجتمع الذي يعلم الغلاء وصعوبة الحياة على الجميع ما بالك شاب في مقتبل عمره يخطو أولى خطواته في العمل لتكوين أسرة
ومنزل لتحقيق هدف الله من إعمار الأرض ويرجع سبب هذا الغلاء إلى نظرة الأهل في حماية حياة الفتاة وأنه تأمين لها من غدر هذا الزوج ناسيا أو متناسيا أهم ما يحمي وهو الدين وذلك ما ذكره الرسول- صلى الله عليه وسلم- في حديثة الشريف (إذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجه ألا تفعلونه تكون فتنة في الأرض وفساد كبير)
فالزواج العفاف للشباب من فعل الرذيلة وطهارة وعفة للطرفين وبالتالي حماية المجتمع أكمل من انتشار الفاحشة وانعدام الأخلاق.
وهذه القضية تحتاج أن نقتلعها من جذورها بعدة وسائل أولاها
١- التوعية الدينية واتباع السنة
2- إقامة العديد من الندوات لتثقيف المجتمع وخصوصا بالريف
٣- التفكير في وضع البنت بعد الزواج إذا كان الزوج مرهقا بالديون وكيف ستعيش في وضع اقتصادي سيئ
٤- تشجيع الشباب على إقامة أفراح جماعية
٥- البحث عن أخلاق الشاب وتدينه وليس ماله فالأخلاق لا تشترى بكنوز
٦- عدم الإسراف في الأفراح لأنها تزيد أعباء الزواج
٧- قيام وسائل الإعلام على بث القيم للأسر عن طريق شاشتها مما يفيد توعية الناس بتحريم الغلاء والرحمة بأبنائها وبناتها.
وفي النهاية تكاتف الجميع ونشر المحبة والرحمة حتى يعم السلام والأمان في أوطاننا بعيدا عن التقليد العقيم في كل ما هو خاطئ.

غلاء المهور مشكلة حياتية تدمر المجتمع


اقرأ ايضا

 حريق بوحدة الأشعة بمستشفى شبين القناطر المركزي

Leave A Reply

Your email address will not be published.