إدمان التيك توك والألعاب الإلكترونية وتأثيرها علينا

0

إدمان التيك توك والألعاب الإلكترونية وتأثيرها على الطفل والمراهق.

كتبت أسماء أشرف

لكل أب وأم عليك مراقبة أولادك وخاصة المراهقين وإعطاءهم الأمان والحرية ولكن بحدود حتى تتجنب الوقوع في مشاكل ومخاطر كثيرة ومنها إدمان التيك توك وإدمان الألعاب الإلكترونية.

إدمان الألعاب الإلكترونية

الكثير يعاني من إدمان ألعاب الفيديو وعدم قدرتهم على السيطرة على الوقت الذي يقضونه في اللعب والعلاج من هذا الإدمان يحتاج دعما من الأهل والمحيطين بهم والتكلم معهم بكل هدوء عن أضرار ذلك على الشخص نفسه.

أنواع الألعاب الإلكترونية

ألعاب المغامرة وتحتاج إلى حركات سريعة والألعاب الرياضية مثل التنس ومصارعة وكرة القدم وقيادة السيارات والألعاب تحتاج إلى ذكاء وألعاب متنوعة لإطلاق النار ولعبة برجي.

البشر يمارسون هذه الألعاب بطرق مختلفة منها الهاتف المحمول والكمبيوتر وأجهزة البلاك بري.

هذه الألعاب تكون أساسية عند البعض وذلك للخروج من ضغط عملهم وهي أيضا تساعد على تحسين الحالة النفسية والترفيه عن النفس.

رغم أهميتها لكن البعض يدمن عليها وعند الإدمان وتضيع الوقت عليها تصبح خطرا على الإنسان وتصبح كالمخدرات بالنسبة لهم ويصعب عليهم التخلص منها ولها مخاطر على المخ.

وأسباب صعوبة التخلص منها هي أنها متاحة دائماً في هواتف المحمول واللاب توب وكمان غير مكلفة في الحصول عليها والأمر يحتاج إلى وقت وبالتدريج حتى يتم التخلص من إدمان الألعاب الإلكترونية.

العلاج من إدمان الألعاب الإلكترونية

الخروج مع الأصدقاء والتسجيل في النوادي الرياضية وقضاء وقت الفراغ في هوايات أخرى وعدم مصاحبة أصدقاء يلعبون هذه الألعاب ويمكن أيضاً عدم توافر الإنترنت باستمرار وفي الأماكن التي يتواجد بها مدمن الألعاب الإلكترونية والذهاب إلى طبيب نفسي إذا لزم الأمر.

إدمان التيك توك للمراهقين

موضوع في غاية الأهمية لأن أصبح كثيرا من البشر خاصة المراهقين يقضون وقتا كبيرا على وسائل التواصل الاجتماعي خاصة آليتك توك.

هذا ليس شيئا دائما في الوقت الحالي لأن الإنترنت يعد الآن مكاناً رائعا للتواصل مع الآخرين والتعلم وأيضاً وسيلة جيدة للتواصل مع بعضنا لبعض.

مع الارتباط الشديد لهم بالتلفون عامة والتواصل الاجتماعي خاصة من الصعب إبعادهم عنهم بسهولة ولكن عليكم بالدراية والعلم بالأضرار المحتملة التي تأتي من المنصات الشعبية والتي منها التيك توك وهو أكثر المنصات الشعبية انتشاراً حاليا.

بدأ الجنون بالتيك توك وإدمانه في الفترة الحالة وسبب الانتشار كان خلال فترة العزل المنزلي بسبب فيروس كورونا حيث كان الكل جالسا في منزلة لا يفعل شيئا دون عمل فبدأ الكثير يلجأ للتيك توك ويعمل فيديوهات عليه.

أثبتت الدراسات أن المراهقين الذين يدمنون التيك توك يعانون من القلق والاكتئاب وبالتالي يؤثر على ذاكرتهم العامة طبقا لما ذكر موقع moms.

واكتشفت الدراسات على المراهقين الذين يدمنون التيك توك كان أداءهم شيء عند طرح عليهم سلسلة لاستدعاء الأرقام وأثبت الباحثون أن ذاكرتهم ضعفت والسبب في ذلك هو إدمان التيك توك والقلق والاكتئاب.

في الصين تم إعطاء أكثر من ٣٠٠٠ طالب ثانوي استبيانا للإجابة عليه وهذا لإكمال الدراسات وكان هذا الاستبيان عبارة عن نسخة معدلة من مقياس إدمان الهواتف الذكية كان فيه استبدال لكلمة “هاتف ذكي” بكلمة “تيك توك” وأفاد جميع الطلاب أنهم يستخدمون بانتظام لتطبيق التيك توك.

إضافة إلى ذلك كانت نتائج مسح للدماغ تميت فعلة على طلاب الجامعة الصينية تقول النتائج إن المناطق التي تسبب الإدمان تنشط أكتري عند الأشخاص الذين يشاهدون مقاطع فيديو معينة وأنهم يواجهون صعوبة في التحكم في وقت مشاهدة ومتابعة التطبيق وخاصة أن الأطفال والمراهقين ليس لديهم قدرة على تحويل انتباههم عند مشاهدة مقاطع الفيديو وليس لديهم القدرة على ضبط النفس.

في النهاية أولادك وأطفالك أمانة وواجب عليك حمايتهم من أي مخاطر تؤذى صحتهم أو نفسيتهم.

إدمان التيك توك والألعاب الإلكترونية وتأثيرها علينا


اقرأ المزيد

هل وقعت فنلندا والسويد في الفخ

اسيوط على خريطة المدن السياحية _ السياحة الداخلية

Leave A Reply

Your email address will not be published.