” الشيخ الطبلاوي ” آخر عنقود العصر الذهبي للقراء المصريين.

0

” الشيخ الطبلاوي ” آخر عنقود العصر الذهبي للقراء المصريين.

كتبت: أسماء أشرف

حياة الطبلاوي «صاحب الصوت العبقري»:

ولد الشيخ محمد الطبلاوي في ١٤ نوفمبر ١٩٣٤م في ميت عقبة بالجيزة وهو من أصل محافظتي المنوفية والشرقية وكان ولد وحيداً لأهله حفظ القرآن كله وهو عنده ١٠ سنين وكان يقرأ في المآتم وهو عنده ١٢ سنة.

دخل المعهد الأزهر للقراءات حتى يقرأ مضبوط أكتري وكان يحيي المآتم والحفلات الدينية بخمسين قرشا في الليلة لكن صمم أن يشتغل شيء آخر فعمل موظف في شركة الشرقية للدخان وكان يقرأ بها القرآن ويؤذن للصلاة ويقوم بالعمال.

الغريب أن الطبلاوي الذي لم يختلف عليه اثنان وحتى أن الشيخ محمود الحصري قال له أنت لك مستقبل كبير جداً وقال مأمون الشناوي الشيخ الطبلاوي سوف يكون قارئ الزمن القادم إلا أنه عندما تقدم للإذاعة تسع سنين كان سترفض لأنه كان لا يعرف التنقل بين المقامات لكن أتقبل في المرة العاشرة سنة ١٩٧٠ م.

لكن شهرة الأساسية جاءت من التسجيلات التي سجلتها له شركة المنتصر وصاحبها عاطف المنتصر وهو مؤسس شركة صوت الحب الذي اكتشف هاني شاكر وأحمد عدوية ومحمد فؤاد ومدحت صالح وكان المشرف على الشركة الفنان مأمون الشناوي.

قال منتصر: إن الشيخ الطبلاوي يجب أن ينتج شرائط قرآن وعندما نزلت الشرائط كسرت الدنيا ونجحت بطريقة رهيبة.

سافر أكثر من ٨٠ دولة حتى يحيي ليالي رمضان والملك حسين ملك الأردن دعاه ليقرأ في ميتم الملكة زين الشرف الجميل والدة الملك حسين والملك خالد بن عبد العزيز آل سعود دعاه لغزل الكعبة وحمل مفتاحها كان القارئ الوحيد الذي قرأ في الكعبة وصلى في كل أركانها وإهداء له الملك خالد قطعة كبيرة من كسوة الكعبة.

وتعين الطبلاوي في مناصب كثير وكان آخرها في منصب نقيب القراء والمحفظين وحقق شهرة كبيرة السبعينيات.

تزوج ثلاث مرات والمرة الأولى كان عنده ١٦ عاما وبعدها تزوج مرتين ولكن عدد أولاده ١٣ طفلا ثمن أولاد وخمس بنات.

أبرز محطات في حياة الطبلاوي «صاحب النبرة المستحيلة»:

إنه أتم حفظ القرآن في سن العاشرة من عمرة.

كان أول أجر له من عمدة قريته وكان خمسة قروش.

مسيرة الطبلاوي في تلاوة القرآن امتدت لأكثر من خمسين عاماً.

زار الطبلاوي أكثر من ثمانين دولة حول العالم.

الطبلاوي هو صاحب مدرسة “مميزة في القرآن”.

كان الطبلاوي نقيبا للقراء مصر ولقب الطبلاوي بلقب ظاهرة العصر.

شيخ الأزهر أطلق اسمه على معهد مدينة تلا الأزهري.

حصل الطبلاوي على وسام أثناء الاحتفال بليلة القدر في لبنان.

توفي الطبلاوي «سلطان التلاوة» فى٥ مايو ٢٠٢٠م عن عمر ٨٦ سنة ومثلما ولد يوم ١١ رمضان توفي ٢١ رمضان.

” الشيخ الطبلاوي ” آخر عنقود العصر الذهبي للقراء المصريين.

اقـــــرا أيـــضا :

دولة التلاوة الشيخ «المنشاوي» والشيخ «عبد الباسط»

الوكالة الأمريكية الأخطر في العالم

Leave A Reply

Your email address will not be published.