اسيوط على خريطة المدن السياحية _ السياحة الداخلية

0

اسيوط على خريطة المدن السياحية _ السياحة الداخلية

بقلم : مريم عزت

لوضع اسيوط على خريطة المدن السياحية ولتوعية بأهمية السياحة الداخلية .. أقامت أمس الهيئة العامة للتنشيط السياحي بأسيوط ندوة تحت عنوان ” سيروا في الأرض فانظروا “

 وذلك بمشاركة الاستاذ الدكتور” إمام الشافعي محمد”.

 عميد كلية البنات الأزهرية جامعة المنيا الجديدة, وعضو اتحاد المؤرخين العرب.

وفضيلة الشيخ “أحمد حسين منصور”  بالأزهر الشريف.

 وقد ادار الندوة الدكتور : “سمير عبد التواب” , مؤسس ورئيس أداراه الوعى الأثري سابقا ,

ورئيس الهيئة العامة للتنشيط السياحي بأسيوط حاليا

  بحضور شخصية مشرفة لمحافظة اسيوط ضيفة شرف القاء : الدكتورة  “أسماء ابراهيم”  أخصائية وخبيرة الفخار بوزارة السياحة والآثار وعضو البعثة المصرية للآثار العاملة بالأقصر تحت رئاسة العالم الكبير ا. د.” زاهي حواس” التي قامت  باكتشاف المدينة الذهبية المفقودة وثاني أهم اكتشاف في العالم بعد مقبرة توت عنخ آمون, اهم واشهر اكتشافات عام 2022 .

وقد بداء د. سمير مستند على قول الزعيم الهندي   “مهاتما غاندي،  ( لا أريد لداري أن تحيط به الأسوار من كل جانب، وأن تسد نوافذه. أريد ثقافة البلاد كلها أن تهب على داري بحرية تامة، لكني أرفض أن تقتلعني إحداها من الأرض ).ليوضح به أهمية السياحة فهي النافذة التى نتطلع من خلالها على ثقافة وطننا اولا وثقافات  العالم المحيط بنا .

ثم استأنف الحديث الدكتور أمام  موضحا  مكانة مصر التاريخية ومكانتها فى الكتب المقدسة

و مدى تأثيرها على الحضارات المجاورة ,

كما تناول ايضا موضع هام وهو مدى صدق كتب التاريخ والنسبية بها

ولم ينسى ايضا فرعون النبي  موسى عليه السلام  الشاغل لكثير من باحثي الاثار وعلاقته بمومياء الملك “رمسيس الثاني” .

 ولم يخلو اللقاء من النقاشات فقد شارك العديد من الحضور بالاقتراحات والاسئلة .

كما اضاف الشيخ احمد حسين ان الدين الإسلامي ولن ولم يعارض ابدا اثارنا المصرية واستشهد فى ذلك بقاء الاهرام وغيرها على حالها  ,

وان ما يحدث  من تدمير أو تشوية  للآثار وصورتها  ما هو الا فكر متطرف لا يمس للإسلام بأي صلة .     

ولم يحرمنا استاذ “رمضان عثمان “مؤسس الهيئة بأسيوط ومدير عام الهيئة اسابق وخبير السياحة بمحافظة أسيوط، من رئيه بخصوص مشاكل السياحة الداخلية ومن اهماها ان السياحة وخصوصه الداخلية  ينقصها ترويج بأساليب حديثة .

ولن ننسى الدور المهم الذى قامت به الدكتورة اسماء فقد سلطت الضوء على جزء هام جدا فى البعثة الاثرية وهو تخصص الفخار فلا تخلو بعثة من متخصص فخار , وان بعض الجامعات المصرية اضافات هذا التخصص لدارسي الاثار ونتمنى من باقي الجامعات توعية طلابها بأهمية هذا التخصص .

وفى نهاية القاء قامت الادارة بتكريم خاص لكل الكوادر العلمية التى حضرت ونظمت القاء .

وتتمنى جريدة الحكاية اليوم كل التوفيق للإدارة ولكل العاملين بها .

اسيوط على خريطة المدن السياحية _ السياحة الداخلية
اسيوط على خريطة المدن السياحية _ السياحة الداخلية
اسيوط على خريطة المدن السياحية _ السياحة الداخلية

اسيوط على خريطة المدن السياحية _ السياحة الداخلية

اقـــــــرأ أيـــضا :

قبل التاريخ صنعت أسيوط تاريخاً (مستقبل أسيوط السياحى)

حقيقة بكاء التمثالين الصارخين وما يدور حولهم

Leave A Reply

Your email address will not be published.