أعداء مصر «الجزء الثالث»

0

أعداء مصر «الجزء الثالث»

بقلم: ناصر بسكالس

سَبَقَ الْحَدِيث عَنْ أَعْدَاء مِصْر في كُلِّ مَكَان وَزَمَانٍ وَمِنْ كُلِّ الْجِهَاتِ وَتَحْت العَدِيدِ مِنَ الْمُسَمَّيَاتِ التي لأهدف مَها إلَّا هَدَم مِصْر الْعَظِيمَة.وَالْآن نستمر في الْحَدِيثِ عَنْ طُرُقِ أَعْدَاء مِصْر وأساليبهم لِهَدْمِهَا وَضَعَّف قُوَّتِهَا.

فالتحالف الشيطاني الذي يُحَاوِل السَّيْطَرَة عَلَى مِصْرَ لَنْ يَقْبَلَ إلَّا بتصفية مِصْر وَالْمِصْرِيِّين،
بِاعْتِبَارِهَا الْعَائِق الْكَبِير في طموحاته اَلِاسْتِعْمَارِيَّة بِكُلّ مُسَمَّيَاتِهَا، وَهَدْم مِصْر يَسْمَح لَهُم بالسيطرة عَلَى كَافَّةِ الْمِنْطَقَة بِكُلّ سُهُولَة وَبِدُون .

بِاعْتِبَار مِصْر أَيْضًا خَطَرًا حضاريا يُهَدِّد التَّحَالُف الشيطاني الذي يَسْعَى للسيطرة العَالَمِيَّة وَخَاصَّةٌ في الشَّرْق فمصر
هي قَلْب الْعَالِم العربي والأفريقي، فَلَابُدّ أَنْ تُحَارِب أي فُرْصَة عَادِلَةٌ لِمِصْر لِلَّحَاق بِالرُّكَب الحضاري الإنساني والعالمي،

لِذَلِك تُحَارِب مِصْر

اَلِاسْتِعْمَار لَه وُجُوهٍ كَثِيرَةٍ

وَالتَّحَالُف الشيطانى أَدْرَكَ أَنْ السَّيْطَرَة عَلَى أَىّ محتمع مِنْ خِلَالِ علمائه أَوَّلًا محليين ودوليين وَيَسْتَتِر خَلْفَهُم وَتَحْت مُسَمَّيَاتٍ كَثِيرَةً،
وَيُعْمَلُ مِنْ خلالهم فِى الْخَفَاء، بَعِيدًا عَنْ المواجهات الْمُبَاشَرَة الْمَكْشُوفَة للشَّعْب وَالْمُؤَسَّسَات الوَطَنِيَّة. وَهَذَا أَحَدُ الْأَسَالِيب الْجَدِيدَة للاستعمار الْجَدِيد بَعِيدًا عَنْ الاِسْتِعْمار الْعَسْكَرِىّ.

فَهَذَا النَّوْعُ مِنْ الاِسْتِعْمَارِ يُحَافِظُ عَلَى القُوَى الوَطَنِيَّةِ نَائِمَةٌ وَإِبْقَاء هَذِه الطَّاقَات خاملة وَفِى حَالَة غَيْبُوبَة مُسْتَمِرَّة وَهُو أُسْلُوب ناجِح وَسَرِيع وفعال.

لِذَلِك تُحَارِب مِصْر

أسباب سرعة ونجاح الاستعمار المخفى :

مِن الْمَشَاكِل الَّتِى تُجْعَل الْأَرْض خَصِبَةٌ لِهَذَا الاِسْتِعْمار بِالْعَمَل وبحريه كَبِيرَة وَسِرُّه وايحابيه،
هِى مُشْكِلَةٌ التَّمْيِيزُ بَيْنَ الأَصْدِقَاءِ والاعداء وَالتَّمَيُّز بَيْن الْمُخْلِص وَالْمُنَافِق، وَالِاخْتِيَار بَيْن المنتمى لِمِصْر والمنتمى لمؤامرات خَارِجِيَّة، هَذَا الْخَطَأ تَقَعُ فِيهِ الجَمَاهِير وَالْحُكُومَات.
تَقَعُ فِيهِ الْأَحْزَاب وَالْحَرَكَات الاصلاحية، فَهَذَا أَدَّى إلَى فَشَلٌ القُوَى الوَطَنِيَّةِ الْحَقِيقِيَّة فِى الِاسْتِمْرَار وَالْمُوَاجَهَة.
وَأَعْطَى لِلتَّحَالُف الشيطانى أَرْض خَصِبَةٌ وَخامَة عَالِيَة لِيُسْتَغَلّ هَذَا الِانْقِسَامَ وَيَعْمَل خَلْفَه تَحْت العَدِيدِ مِنَ الْمُسَمَّيَاتِ مُحَقَّقًا أهْدَافَه وطموحاته بِدُون عَنَاء وَلَا تَعِبْ،

أعداء مصر يلبسون ثَوْب الاصدقاء

هَذِه الانقسامات أَدَّتْ إلَى اِسْتِغْلال هَذَا الشَّيْطَان الاستعمارى لِفِيه مِنْهُم وَطَوْع افاكرهم فَمِنْهَا مَنْ اشْتَرَاهَا بِالْمَال.
وَمَن اشْتَرَاهَا بِمَنْصِب مُزَيَّفٌ تَحْت مُسَمَّيَات لَا وُجُودَ لَهَا، وَمِنْهُمْ مَنْ اشْتَرَاهُ بِجَهْلِهِ وَعَدَمِ المامه بالمواضيع الوَطَنِيَّة وَمِنْهُمْ مَنْ كَانَ كارهنا لِنِظَام أَو فَصِيل مُعَيَّن فوظف هذه الكُرَة لِصالِحِه،
وَمِنْهُمْ مَنْ اِسْتَغَلّ حماسهم غير المدرب أَوْ مَحْكُومٌ بمبداء الوَطَنِيَّة تَحْت مُسَمَّى الوَطَنِيَّة وَالشَّبَاب وَالْحُقُوق وَالتَّعْبِير.

أَنْوَاع الشِّرَاء كَثِيرَةٌ ومناخها خِصْب لَهُم ونجحو فِى ذَلِكَ فِى غِيَاب الوعى الدينى والثقافى المهمش.
قَضَى عَلَى الثَّقَافَةُ العَامَّةُ والوطنيه أَوْحُل مَحَلِّهَا ثَقَافَةٌ الِانْفِتَاح الَّتِى تخدمهم وَتَقُومُ عَلَى اِنْقَاض المبادى وَالْقَيِّم الْعَرَبِيَّة وَكَانَت لَهَا الِانْتِشَار الْكَبِير.

تَحْت مُسَمَّيَات لَمْ يَلْتَفِتْ لَهَا الْعُقَلَاء والمعنيون والمثقفون إلَّا بَعْدَ فَوَاتِ الأُون حَيْث زُرِعَت الْفِكْر الهدام وَالثَّقَافَة المنحله وَالتَّعْلِيم الْفَارِغ وَالْمَبَادِئ الَّتِى لاتمت لَنَا بِصِلَة وَهَذَا لِإِضْعَاف مِصْر واحتلالها مِنْ خِلَالِ الْفِكْر وَالثَّقَافَة وَنَحْنُ عَنْهُ غَافِلُونَ

لِذَلِك تُحَارِب مِصْر.

 أعداء مصر «الجزء الثالث»

اقــــرأ أيـــــضا :

أَعْدَاء مِصْر «الجزء الثاني»

Leave A Reply

Your email address will not be published.