هل جدري القردة جائحة جديدة

0

هل جدري القردة جائحة جديدة
هل بدأ انتقام السماء لمن حلل الحرام وحرم الحلال، وجعله مادة إعلامية في الأفلام والمسلسلات والبرامج، أم أن السياسة والمصالح والسيطرة وجوه أخرى…
انتشر في بريطانيا منذ شهر تقريبا ومنها إلى داخل أوربا وبعد أبحاث عديدة اتضح أن الرابط الوحيد بين المصابين أنهم شواذ جنسيا، فهل نحن أمام إيدز جديد من جائحة جديدة مصدرها الشواذ.


ناصر بسكالس


وماذا يقول الطب عن جدري القرود؟


بداية الحكاية عام 1958 كانت إحدى الشركات في الدنمارك تدير مستعمرة للقرود لإجراء التجارب عليها وفي هذا العام ظهر نوع جديد من الجدري لم يكن موجودا من قبل، وليس للقردة علاقة به.
ثم انتشر في السبعينيات انتشار مرض الجدري في غرب أفريقيا وامتد إلى السودان، ثم اختفى مرض الجدري تماما.
المحاكاة الأوروبية الأمريكية!
حدثت محاكاة أوروبية أمريكية في مارس 20/21. بين منتدى ميونخ الأمني ومنظمة التهديد النووي الأمريكي التي تتلقى دعما من الحكومة، وهي منظمة مسؤولة عن مقاومة الحروب النووية والبيولوجية.
هذه المحاكاة كانت تسأل سؤالا واحدا فقط.
ماذا لو اجتاح العالم جائحة جديدة وهي الجدري.
المحاكاة وضعت تصورا خياليا، أن جائحة جدري القرود سوف تبدأ في مايو 2020،،، وتنتهي في ديسمبر 2023،،، وسوف يصاب بها ثلاثة وربع مليار إنسان، والوفيات تصل إلى 270 مليون إنسان. ووضعت المحاكاة سيناريو لقناة Cnn، ووضعوا نشرات أخبار مجهزة من مايو 22 إلى ديسمبر 23…
أليس هذا ما حدث، ألم يبدأ الجدري في مايو 22، فهل كان هذا محاكاة للتصدي الجائحة أو محاكاة الجائحة نفسها.


شركة شمال بافاريا ودورها.


شركة شمال بافاريا أنتجت عام 2017، ترياق جدري القرود. وفي ديسمبر ودون سابق أنظار طرحت الشركة 6400 سهم للبيع، وقامت شركات كبرى بشراء تلك الأسهم، وتلك الشركات هي معروفة بالاسم أنها المصنعة للقاحات كورونا، في الدنمارك
وأصبحت الشركة الوحيدة التي تمتلك الترياق لعلاج جدري القرود تحت إدارة عصابات جائحة كورونا.
كتاب بيل جيتس وحديثة عن الجائحة. تعرض بيل جيتس في كتابة عن الجائحة القادمة، وكيف نتصدى لها، وذكر بيل جيتس في كتابه، أن الجائحة القادمة هي جدري القرود، وأنه بحاجة إلى تمويل كبير وعاجل لإيجاد لقاح لهذا الجدري، وان العالم في خطر ما لم تقم منظمة الصحة بتمويله.


منتدى ميونخ للأمن؟


منتدى ميونخ للأمن هو النظير العسكري لمنتدى دافوس الاقتصادي، الذي يجتمع قادة العالم لتشكيل السياسات الأمنية للعالم.
وهو نفس المنتدى الذي قام بمحاكاة عام 2019 عن جائحة إنفلونزا قبل عام كامل من كورونا.
فهل أصبح منتدى ميونخ للأمن هو منصة الجوائح، وهل يحدد زعماء العالم عبر الجلسات المغلقة لهذا المنتدى ساعة الصفر للحرب البيولوجية والجرثومية.
ساعة الصفر في محاكاة مارس 20/21… كانت مايو 22/23، وبالفعل حدث حيث بدأ انتشار جدري القرود في بريطانيا، ثم البرتغال وأسبانيا ووصل إلى فرنسا وأمريكا.


منظمة الصحة في حيرة وجنون.


جن جنون منظمة الصحة العالمية، فإنه للمرة الأولى ينتشر الجدري بشكل غير نمطي بمعنى أنه انتشر في دول غير موبوءة أصلا بالمرض، ولم يكن بها من قبل، فكيف ينتشر بها ويصل لتلك البلاد.
الشواذ والمثليون والمتحولون مصدر المرض!
بالأبحاث كانت المفاجئة أن كافة المصابين من الشواذ والمثليين والمتحولين،
تلك الأفكار التي يروج لها الغرب ونشطت فيها ما يسمون بحقوق الإنسان، الذي حلل ما حرم الله ودعموا تلك النوعية التي لأتمت للدين والأخلاق والقيم بشيء فهذه هي النتيجة التي تدفع فاتورتها.
والغريب أيضا أن مافيا الصناعات الدوائية واللقاحات بدأت عملها من اللحظة الأولى، فبمجرد أن ظهر المرض في بريطانيا سارعت وزارة الصحة البريطانية بشراء الترياق الدنماركي، وفي بضع ساعات زادت أسعار أسهم شركة شمال بافاريا الدنماركية إلى 30 % واللقاح الذي كانت تنتجه ولم يلتفت إليه أحد أصبح اللقاح رقم واحد حاليا وسوف تتهافت عليه الدول جميعا…
فهل من صنع هذا استهدف الشواذ ثم تحور وخرج عن السيطرة

هل نحن امام جائحة جديدة وهل جدري القردة جائحة جديدة
هل تسير الأمور كما خطط لها الغرب في محاكاة 20/21 ويستمر لعام 23، ديسمبر، ويحصد الملايين من البشر، كما رسموا وصمموا صناع السياسة وأصحاب المصلحة،
أم أن للأقدار رأيا آخر.
حفظ الله الوطن
حفظ الله مصر وقيمها ودينها وعاداتها وأخلاقها، رغم كيد الكائدين
تحيا مصر قيادة وشعباً.


اقرأ المزيد

روسيا تهدد باستخدام أسلحة دمار شامل

عجيب أمر الأمة العربية

Leave A Reply

Your email address will not be published.