حكاية انترنت الاشياء (1)

0

حكاية انترنت الاشياء (1)

اعداد م – محمد سيد الخولي

مما لاشك فيه اصبح الانترنت من ضروريات الحياة فى عصرنا هذا ومن المتوقع ان يكون من الاساسيات فى المستقبل القريب حيث انه اصبح متداخل مع كل مناحى حياتنا من الاجتماعية الى الخاصة والرسمية وغيرها فلا يوجد مجال الا ويتداخل مع محتوى من محتويات الانترنت فاصبح مصطلح انترنت الاشياء من الضروريات الواقعية نكاد نلمسها جميعا ويوضّح مفهوم إنترنت الأشياء مدى تأثير الشبكة العنكبوتية على العالم في المستقبل القريب.

بفضل انترنت الأشياء، ستصبح أغلب الأجهزة الإلكترونية مستقلّة بذاتها ولا تحتاج لأي تدخّل بشري، ستتمكّن هذه الأجهزة من الإبلاغ عن أعطالها بنفسها وإصلاحها بمفردها، ويتوسّع المفهوم ليشمل كلّ ما يخطر ومالا يخطر على البال.

بدءًا من السيارات التي تقود نفسها بنفسها، نظام الإضاءة في المنزل، ووصولاً حتى إلى خزانتك التي ستقترح عليك أيّ الثياب ستلبس اعتمادًا على درجة حرارة الجو ومدى تأثرك بالبرد أو الحرّ! تصفح على موقع فرصة.

“الشيء” في إنترنت الأشياء قد يكون إنسانًا لديه جهاز مراقبة مزروعًا بقلبه، أو حيوانًا في مزرعة مع جهاز مرسل مستقبل برقاقة بيولوجية.

كما يمكن أن يكون سيارة تحتوي على مستشعرات (حساسات) لتنبيه السائق، عندما يكون ضغط الإطار منخفضًا.

اذا ماهو انترنت الاشياء 

هو عبارة عن شبكة من الأشياء التي تحتوي على تقنية مضمنة تسمح بالاتصال بالإنترنت، كما تُشير إلى الاتصال الذي يحدث بين هذه الأشياء والأجهزة والأنظمة الأخرى التي تدعم الإنترنت، ويمكن أن تكون هذه الأشياء آلات أو مكونات مادية أو حيوانات أو حتى أشخاصًا.

يسمح إنترنت الأشياء (IoT) بالاتصال بالإنترنت بما يتجاوز الأجهزة التقليدية، مثل أجهزة الحاسوب والهواتف الذكية، ويمتد إلى مجموعة متنوعة من الأشياء اليومية.

من الأمثلة على أشياء الإنترنت هي منظمات الحرارة التابعة لجهاز التكييف، السيارات، المصابيح المنزلية، الساعات المنبهة وغيرها الكثير.

من أجل تحقيق كفاءة أكبر وفهم أفضل للعملاء، وتقديم خدمة مُحسّنة، وتحسين عملية اتخاذ القرار وزيادة قيمة العمل.

كيف يعمل؟

يتألف نظام اتصال إنترنت الأشياء من أجهزة ذكية تدعم الويب (شبكة الإنترنت). هذه الأجهزة تستخدم أنظمة مضمنة، مثل المعالجات وأجهزة الاستشعار وأجهزة الاتصال، لجمع البيانات التي تحصل عليها وإرسالها والعمل عليها.

وتتشارك أجهزة إنترنت الأشياء بيانات المستشعرات، عن طريق الاتصال ببوابة إنترنت الأشياء أو أي جهاز طرفي آخر، فيتم إرسال البيانات إلى السحابة (cloud) لتحليلها.

يساعد إنترنت الأشياء الناس في العيش والعمل بذكاء أكبر، بالإضافة إلى التحكم الكامل في حياتهم، وتوفير أجهزة ذكية لإدارة منازلهم.

كما يساعد الشركات بشكل أساسي، بمنحها نظرة حول كيفية عمل أنظمتها، ومعلومات معمقة، بداية من أداء الأجهزة وحتى سلسلة التوريد والعمليات اللوجستية.

وعلى هذا النحو، يشكل إنترنت الأشياء أحد أهم تقنيات الحياة اليومية، وهو في استمرارية اكتساب لمزيد من القوة، التي تمنح إدارات الأعمال إمكانات تحافظ على قدرتها التنافسية.

وعلى نطاق أوسع، تستطيع المدن الذكية أن تساعد المواطنين في الحد من النفايات واستهلاك الطاقة.

وأخيرًا، يلمس إنترنت الأشياء كل صناعة، بما في ذلك الشركات في مجال الرعاية الصحية والتمويل والبيع بالتجزئة والتصنيع، لكن هل يجب أن نخاف منه مثلما نخاف من الروبوتات؟

Leave A Reply

Your email address will not be published.