الحجامة الجزء السابع عشر “عصير الكتب”

0

الحجامة الجزء السابع عشر “عصير الكتب”

كتب:  نصري بسكالس

نستكمل الحديث عن الحجامة والنظريات التي تحدثت عن كيفية عمل الحجامة والحديث الآن عن، نظرية الحفاظ على توازن الجسم وانتظام وظائف أعضاء الجسم. 

وتشمل هذه النظرية أربع مفاصل رئيسية. 

1– تنظيم وتصحيح مسارات القوى الكهرومغناطيسية «توازن الطاقة». 

2– تنظيم عمل الجهاز العصبي غير الإرادي. 

3– التوازن الهرموني أو تنظيم افرازات الغدد الصماء في الجسم. 

4– توازن الأحماض والقلويات في الدم. 

* توازن الأحماض والقلويات في الدم. 

تعتبر عملية التخلص من الأحماض الزائدة، وتقليل حامضية الدم الوريدي، عملية حاسمة وضرورية للغاية، في الفرق بين الدم الشريان والدم الوريدي من حيث الحامضية والقلوية يساوى  16,, 0%

تعمل كريات الدم الحمراء على تخزين فائض البروتين، والبروتين يتفاعل بدوره فى الجسم  وينتهي بالتحول الى مادة حمضية. 

فإن عملية الحجامة مهم في اعادة التوازن الحمضي القاعدي او الاسيدى ـ القلوى وذلك انها تخلص الجسم من كريات الدم الحمراء الهرمة و المتضخمة، بفعل الأحماض الزائدة، وتعمل على إنشاء جيل قوي من كرات الدموية، والتي تعمل على توازن الجسم. 

* تنظيم عمل الجهاز العصبي اللاإرادي. 

حيث يؤدى التعامل مع النقاط التوازنية إلى إحداث نوع من التوازن في عمل الجهاز العصبى. 

وهذا يفسر دور عملية الحجامة فى تنظيم ضربات القلب ومعدل التنفس ودرجة حرارة الجسم والشهية والنوم وقوة العضلات، وحركة الأمعاء، مما يفسر معالجة الامساك والاسهال المزمن. 

* التوازن الهرموني أو تنظيم إفرازات الغدة الدرقية. 

يؤدى التعامل مع بعض النقاط التوازنية إلى إحداث نوع من التوازن لمعدل الهرمونات المضطرب لدى النساء والرجال على السواء، وذلك عن طريق تنظيم عمل الغدد الصماء التي تفرز الهرمونات فى الدم. 

وهذا ما أسهم في تفسير دور عملية الحجامة في تخفيض ضغط الدم المرتفع وتوازن الضغط المنخفض. 

فقد أثبتت التجارب الملموسة، أن وخز النقاط ذات التأثير الهرموني، بالإبر الصينية ينتج عنه زيادة في الهرمون المنشط الكورتيزون الجسم الطبيعي الذي تفرزه الغدة النخامية. 

وبذلك يمكن استثارة الهرمونات الطبيعية فى الجسم، وبالتالى إعفاء المريض من الآثار الجانبية الخطيرة لتعاطي العقاقير والأدوية الهرمونية المصنعة، ولذلك الحجامة آمنة ومفيدة عن تلك العقاقير.

وانتهينا في الحجامة الجزء السابع عشر “عصير الكتب” ولنا لقاء اخر ونظرية أخرى.

Leave A Reply

Your email address will not be published.