ناصر بسكالس يكتب: تطورات الأوضاع الداخلية الأمريكية

0

ناصر بسكالس يكتب: تطورات الأوضاع الداخلية الأمريكية

الإعلام الأمريكي يعتذر للعالم عن تهديدات بايدن….
حالة من عدم الرضى والضيق الشديد تسيطر على الأوساط الأمريكية وخاصة الإعلام،
وذلك لردود الأفعال التي قام بها الرئيس الأمريكي بتحديث المجتمع الدولى مهددا له تارة ومنتقد له تارة أخرى.

فقد خرج الإعلام الأمريكي من خلال قناة «فوكس نيوز» القناة الاشهر عالميا فى امريكا. حيث قالت عن الرئيس الامريكى انه يعانى من أمراض الشيخوخة مستشهدة بردود أفعاله العامة فهو لا يسيطر على عواطفه،
وقالت الصحيفة إن ومضات الغضب التى لا يمكن السيطرة عليها شائعة بين كبار السن وخاصة الرجال ومنهم بايدن، و لكنه رئيس امريكا في أكثر اللحظات الحرجة في تاريخها، فهو يقود امريكا الى الحرب. في جو بايدن غير قادر على التحدث بدقة.
وتابعت صحيفة فوكس نيوز حديثها عن سقطات بايدين قائلة، انه وبدون سابق انذار، وبلا تدابير دعا الى تغيير النظام في روسيا،

روسيا وسياسة بايدن العدائية.
قالت القناة في هذا الصدد، يجب أن نكون واضحين وصادقين، فان تغير النظام فى روسيا لم يكن من قبل سياسة امريكية، وهذه ليست المرة الاولى التى نختلف فيها مع روسيا ومع ذلك لم يذكر أى رئيس أمريكى تغيير النظام في الكرملين. ولماذا لم نكون متساهلين معهم، في روسيا تمتلك السلاح النووي الحقيقى،
وأضافت القناة فلنفترض أننا قضينا على النظام الروسي وبالطبع حكومته أيضا، فما مصير تلك الرؤوس النووية، ربما وقعت فى يد مليشيات تقتل بها الشعب الامريكى.

روسيا ليست العراق.
روسيا ليست العراق فالعراق كانت اسلحتة تقليديه وعند وقوع العراق صوبت الاسلحه لصدور الامريكان بعد وقوعها بيد مليشيات،
والعراق لم تمتلك الأسلحة النووية،
إنما روسيا تمتلك ستمائة رأس نووى قادرا على اباده العالم،

بايدن أبلغ الحكومة الروسية انه يعمل على الاطاحة بها.
من مظاهر عدم اتزان بايدن بحسب الصحيفة انه ابلغ الحكومة الروسية انه يسعى للاطاحة بها.والذى اصبح واضح للجميع انها سياسه امريكا.
أضافت القناة يجب ان تسالوا انفسكم، هل سوف يسعد بوتين بسماع هذه الاخبار، او يجعل بوتين اقل او اكثر احتمالا لاستخدام السلاح النووى ضد امريكا واوربا الغربية.
حسب قول الصحيفة اعتقد ان مصلحه امريكا المهمة والحقيقية هي تهدئة الخطاب الحاد قليلا، واستخدام الخطاب المحموم ليساعد أمريكا ومصالحها،
وفى نهاية الحديث للجريدة قدمت اعتذار للعالم على التهديدات التي تناولها الرئيس بايدن ضد بعض الدول.

وسوف نرى الايام القادمة تغيرات فى الشارع الامريكى، فإلى أي مدى ستصل وتؤثر فى السياسة الأمريكية، هل الشارع الامريكى قادر على التغيير او التأثير
لنرى ما تقدمه لنا الايام والاحداث

ناصر بسكالس يكتب: تطورات الأوضاع الداخلية الأمريكية

الحجامة الجزء الخامس عشر “من عصير الكتب”

Leave A Reply

Your email address will not be published.