رمضان والصيام ومحاربة السرطان.. وهل يمكن للصوم محاربة السرطان!؟

0

رمضان والصيام ومحاربة السرطان.. وهل يمكن للصوم محاربة السرطان!؟ مع قرب دخول شهر الخير والبركة علينا جميعا وعلى المسلمين خاصة وهو شهر رمضان المبارك لبدا من معرفة أهمية الصيام وبخاصة فى محاربة السرطان .

كتبت: اسماء أشرف

أهمية الصيام و دورة في محاربة السرطان

يساعد الصوم في علاج السرطان عن طريق تعزيز البلعمة الذاتية وتنشيط الخلايا الجذعية وتحسين حساسية الأنسولين .

عن طريق خفض مقاومة الأنسولين و خفض مستويات الالتهابات .

تقليل من السمنة والإفادة لمرض السكر من النوع ٢ وهم من عوامل خطر الإصابة بالسرطان .

يعزز الصيام على تقوية الجهاز المناعي وبالتالي محاربة السرطان الموجود بالفعل .

هناك أدلة كثيرة على قدرة الصيام على محاربة السرطان والوقاية منه .

الصيام وتحسين حساسية الأنسولين :

الأنسولين هو هرمون يسمح للخلايا أن تستخرج الجلوكوز من الدم لاستخدامه في الطاقة ، الجلكوز سكر بسيط ولكن هو مصدر مهم جداً للطاقة في الكائنات الحية ومكون للكثير من الكربوهيدرات .

عند توافر الكثير من الطعام تكون خلايا الجسم أقل حساسية للأنسولين وهذا يجعل الخلايا لا تستجيب لإشارات الأنسولين وبالتالي زيادة مستوى الجلوكوز في الدم وزيادة تخزين الدهون .

وعندما تكون إمدادات الطعام قليلة يجعل جسم الإنسان يحافظ على أكبر قدر من الطاقة، هناك طريقة لجعل هذه المهمة تتحقق وهى جعل أغشية الخلايا أكثر حساسية للأنسولين يمكن للخلايا استقلاب الانسولين بكل كفاءة وبالتالي إزالة الجلوكوز من الدم .

وبالتالي فإن زيادة الحساسية للأنسولين تجعل من الصعب على الخلايا السرطانية أن تنمو وتتطور .

الصيام و السمنة ومرض السكر:

كما قولنا السمنة والسكر عوامل خطر للإصابة بالسرطان و انخفاض معدلات البقاء على قيد الحياة.

عن القيام بدراسة حالة على شخص لعام ٢٠١٧ لمعرفة تأثير الصيام على مرض السكر من النوع ٢ صار المشارك للدراسة مرتين أو ثلاثة في الاسبوع لمدة ٢٤ ساعة لمدة أربعة شهور كان لدية انخفاض في الوزن بنسبة ١٧.٨ ٪ وحجم الخصر بنسبة ١١٪ ولم يعد بحاجة للأنسولين بعد شهرين من هذا النمط .

تعزيز الالتهام (البلعمة ) الذاتية :

البلعمة الذاتية:

هي عملية حيوية تقوم بتفكك أجزاء من الخلايا لإعادة استخدامها مرة أخرى . ولها دور أيضاً في الحفاظ على الخلايا السليمة و تدافع عن خلايا الجسم ولها دور في منع وعلاج السرطان .

نقص البلعمة الذاتية يؤدى الى انخفاض مستويات الجينات الكابتة للورم و تمكن من تكوين الورم الاولى . وبالتالي هي غير مسئولة عن نمو أو انتشار الورم الخبيث .

الصيام يحسن استجابة الناس للعلاج الكيمائي:

الصيام يقوم بتعزيز التجدد الخلوي و حماية الدم من الآثار السامة للعلاج الكيميائي والتقليل من الآثار الجانبية مثل الصداع والتشنجات والتعب والغثيان .

في ٢٠١٨ أثبت أن الصيام يحسن نوعية الحياة لكلا من مريض سرطان الثدي والمبيض اثناء علاجهم الكيمائي و لهم قدرة أكبر على تحمل العلاج الكيميائي.

الصيام وتعزيز المناعة ومكافحة السرطان:

في ٢٠١٤ تم عمل تجربة لتوضيح تأثير الصيام على مكافحة السرطان وكان في الخلايا الجذعية للفئران وهذه الخلايا مهمة بسب قدرتها على التجدد .

في عند الصيام من ٢ – ٤ أيام هذا يحمى الخلايا الجذعية من الآثار السلبية للعلاج الكيميائي على الجهاز المناعي .

يحفز الصوم على تجديد الخلايا الجذعية لنفسها و إصلاحها

خلايا الدم البيضاء لها دور كبير محاربة العدو وتدمير الكائن الممرض ومع العلاج الكيميائي تقل هذه الخلايا وبالتالي يقل الجهاز المناعي ومع الصيام ايضا تقل هذه الخلايا ولكن عند العودة للطعام تزداد هذه الخلايا بكثرة ويقوى الجهاز المناعي.

في النهاية اقول أن هذا لا يكفى حق عن فوائد الصيام ولكن هذا جزء من اهم فوائده وسبحان من جعل الصيام في حياتنا .

رمضان والصيام ومحاربة السرطان.. وهل يمكن للصوم محاربة السرطان!؟

تأثير الموسيقى إيجابياً على الإنسان

Leave A Reply

Your email address will not be published.