العنف الأسري إلى أين تعدي زوجة واسرتها بالضرب على زوجها

0

العنف الأسري إلى أين تعدي زوجة واسرتها بالضرب على زوجها

كتبت ناهد علي

لقد أصبح العنف الأسري من سمات المجتمع الآن ولكن كان الأغلب فى حالات العنف من الزوج ضد الزوجة
ولكن قد اختلفت الاوضاع في كل الشىء وما يثبت ذالك تلك القضية لتوضح مايعانيه المجتمع من التشتت
والانحراف فقد تعدت زوجه واسرتها على زوجها بالضرب واصابته بعاهة مستديمة حسب التقارير الطبية من الكشف الطبى عليه وقد اقام الزوج دعوة قضائية ضدها أمام محكمة اكتوبر بعد ان اتهماها بالتزوير وتخديره لتوقيع كمبيالات تتعدى المليون جنية كما اجبرتها تحت التهديد عن التنازل عن جميع ممتلكات.

واخذ الزوج فى سرد المعاناة التي مر بها مع هذة السيدة من إهانات
وتصرفات دمرت سير الحياة الزوجية
وادعاها عليه بالباطل وتشويه سمعته بسبب رغبته الانفصال عنها فى هدوء ودون اللجوء للمحاكم مما اثار غضب الزوجه واسرته ضده فقاموا بحبسه داخل المنزل وضربي
وتعذيبي لمجرد تقديمي شكوى ضد شقيقها بالتعدى عليا مرارا وتكرار.

ومحاولة دخولهم معه فى شراكة دون دفع مال مقابل الشركة، كما كانت تضع له المخدر حتى يفقد وعيه ويتمكنوا من الحصول على ممتلكاته بلا رحمة، وقال الزوج اي زوجة تلك التي وقعت بها وكأنها بلا رحمة حولت الحياة بينهم إلى جحيم لا يطاق وطالب من محكمة أكتوبر بحقه من هذه الزوجه واسرتها
التي توصف اقل ما يكون بالجبروت.

العنف الأسري أصبح من اكثر ما يؤرق المجتمع المصري بكافة طوائفه لاتفريق بين متعلم وجاهل
الجميع أمام الضغوط يعتدي بالضرب والسب او ربما القتل، وتكشف الاحصائيات نسب القتل بين الأزواج والتي اصبحت كانسر يهدد المجتمع
ويأكل في جذوره،

سؤال يجول بخاطرنا ما سبب العنف الأسري هل تدخل الأسر في حياة الأبناء ام عدم الوعي من الزوجين بقداسية الحياة الزوجية ومضمون الرحمة والسكن بينهم كما قال تعالى
(ومن آياته ان خلق لكم من أنفسكم ازوجا لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة ) كيف يقضي المجتمع على تعدي الازواج والزوجات كلهما على الآخر وكيف ينتهي الخلاف بالنقاش وليس بالتعدي والضرب أمام الاطفال بلا رحمة.

فوانيس رمضان وشوارع مصر

Leave A Reply

Your email address will not be published.