ناصر بسكالس يكتب:بابا فانغا وتنبؤاتها لعام2022

0

ناصر بسكالس يكتب:بابا فانغا وتنبؤاتها لعام2022 فى بِدَايَة كُلَّ عَامٍ وَالْأَشْهَر الْأُولَى يَتَرَدَّد اسْم الْعِرَافَة الْعَمْيَاء بَابًا فانغا رَغِم رَحِيلُهَا عَن عَالِمِنَا مُنْذ 1996 وَالْغَرِيب أَنَّ الْعَالَمَ يُتَابِع التنبؤات الَّتِى تنبأت بِهَا حَيْثُ تَحَقَّقَ أَكْثَرَ مِنْ 85%منها ، وَمَع بِدَايَة الْعَامّ الْجَدِيد تَوَقَّع الْعَالِم انتها فيرس كرونا فَتَقُوم الْحَرْب الروسيه الاوكرانيه ومهدده الْعَالِم بِحَرْب شَامِلَةٌ . ولنتعرف عَلَى الْعِرَافَة الْعَمْيَاء .

*فمن هِى بَابًا فانغا « الْعِرَافَة الْعَمْيَاء »

وَلَدَت بَابًا فانغا عَام 1911 بِمَدِينَة صَغِيرَة فِى مَقْدُونِيا ، وَفَقَدَت بَصَرِهَا بِسَبَب أَعْصَارٌ جَوًى أَلْقَى بِهَا فِى حَقْلٌ قَرِيبٌ ، وَلَكِنَّهَا ظَلَّت تائهة وَعَيْنَاهَا مُغَطَّاة بِالرِّمَال وَلَم تَتَمَكَّنُ مِنْ فَتْحِهَا بِسَبَب الْأَلَم ، ففقدت الْبَصَر تَدْرِيجِيّا ، وَبَدَأَت حَيَاتِهَا فِى مَدْرَسَة للمكفوفين ، خِلَال الحَرْبِ العَالَمِيَّةِ الثَّانِيَةِ جُذِبَت بَعْضُ مَنْ حَوْلِهَا بِقُدْرَتِهَا عَلَى شِفَاء بَعْضِ الْأَمْرَاضِ والتنبؤ بِالْأَحْدَاث ،
وزارها عَدَدٍ مِنْ الشَّخْصِيَّات الْعَامَّة ، وَمِنْهُم القيصر البلغارى بُورِيس الثَّالِث ،
وَتُوُفِّيَت عَام . 1996 ، تَمّ تَحْوِيل مَنْزِلِهَا لمتحف ببيتريتش وَفَتْح للِزُّوَّار عَام 2008 .

*اهم مَا تنبأت بِه بَابًا فنغا .


قَالَت الْعِرَافَة فِى تنبأتها أَنَّ هُنَاكَ جَفَاف ومجاعه خِلَال الْأَشْهُر القَادِمَة ، مَعَ ظُهُورِ فيرس جَدِيد فِى سِيبِيرِيا سَيَكُون مُتَجَمِّدًا وحبيسا ، وَلَكِنَّه سينتشر فِى الْبَشَرِيَّة بِسَبَب الِاحْتِبَاس الحرارى مهددا الْبَشَرِيَّة ،
وَأَيْضًا إنْ الْعَالَمَ سَوْف يَتَعَرَّض لكوارس وطقس سَيِّئ حَيْث سَيَجْعَل أَمَر الْحَيَاة مُسْتَحِيلَةٌ فِى بَعْضِ الْأَمَاكِنِ ، بِسَبَب الاعاصير وَالزَّلَازِل والحرائق والفيضانات ، وتنبأت بَابًا فنغا أَنَّ الْوِلَايَاتِ الْمُتَّحِدَة الْأَمْرِيكِيَّة سَوْف تَتَعَرَّض لِدَوَامِه مِن الجَلِيد المرعب ، وتوقعت أَيْضًا انْتِشَار الْجَرَاد فِى الْعَالِم وَتَعَرَّض بَعْض الاراضى للجفاف ،
وَمَن التوقعات الْأُخْرَى لَبَابًا فنغا ، أَنَّ الْأَرْضَ تَشْهَد نُدْرَة الْمِيَاه فِى عَام 2022 بِسَبَب التَّلَوُّث الْمُتَزَايِد فِى الْأَنْهَار ، وَإِن دَرَجَات الْحَرَارَة سَوْف تَصِلُ إلَى 50مؤوية ، وَأَيْضًا وُصُول كُوَيْكِب يُدْعَى « اومواموا » سيرسلة كائِنات فضائية ، وَمَن توقعاتها أَيْضًا لِعَام 2022 ، أَنَّه سَتُضْرَب الفَيَضاناتِ والزَّلازِلِ العَدِيدِ مِنَ الْبُلْدَانِ الاسيوية ،

ناصر بسكالس يكتب:بابا فانغا وتنبؤاتها لعام2022

تِلْكَ كَانَتْ بَعْضِ مَا توقعتة بَابًا فانغا الْمَعْرُوفَةِ بِاسْمِ الْعِرَافَة الْعَمْيَاء ،
رَغِم رَحِيلُهَا عَن عَالِمِنَا إلَّا أَنْ الْكَثِيرَ مَشْغُولٌ بِمَا توقعته بَابًا فناغا ،
وَإِنْ كَانَتْ توقعاتها صَحِيحِه بِهِبَة لَهَا مِنْ اللَّهِ فَيَجِبُ عَلَيْنَا أَنْ نُرَاجِعَ أَنْفُسِنَا فِى أَعْمَالِنَا وَدِينِنَا الَّذِى نَسِينَاه بِدُنْيَانَا ،
وَإِذَا كَانَ غَيْرَ صَحِيحٍ فَيَجِبُ أَيْضًا رجوعنا إلَى الْخَالِقِ الْقَادِر فَهُوَ مِنْ بِيَدِهِ الْمُلْكُ وَعَلَى كُلٍّ شَيِّ قَدِيرٌ ، ذِكْرِ اللَّهِ عَلَيْنَا فَرْضٌ لنحمى أَنْفُسِنَا مِنْ تَعَبِ الدُّنْيَا وَهَلَاك الْآخِرَة ، إلَّا بِذِكْرِ اللَّهِ تَطْمَئِنُّ الْقُلُوبُ
وَهُوَ خَالِقُ السَّمَوَاتِ وَالْأَرْضِ وَكُلّ مافيها ،
وَحِكْمَتُه جَلَّ جَلَالُهُ تَفَوَّق الْعُقُول ،
اللَّهُمّ ارْحَمْنَا بِرَحْمَتِك ياارحم الرَّاحِمِين.

ناصر بسكالس يكتب:بابا فانغا وتنبؤاتها لعام2022

الْحِجَامَة الجزء «التَّاسِع»

كل ما تريد معرفته عن العنكبوت «الأرملة السوداء»

Leave A Reply

Your email address will not be published.