قصيدة بعنوان” أصوات مش مسموعة” للشاعر مصطفى السباعى

0

قصيدة بعنوان” أصوات مش مسموعة” للشاعر مصطفى السباعى

 ” أصوات مش مسموعة”

في القلوب حكايات لن تصل إليها الأقلام                                                 وسنظل  نصمت ونتظاهر بالكتمان

وهناك ذكريات لن تنسي مهما تعمدنا النسيان                                 تتسلل لخواطرنا  ان طال الزمان

مره نتذكر قصه مبتوره كلها حرمان                               ومرة نتذكر قصة مبتورة من زمان

ثم نمضي وتمضي بنا الحياة المشروعة                                   وعشقت الغروب وعشق لمة المجموعة

كان بينادي قلبي ليهم بأصوات مش مسموعة               وانتظر غياب الشمس عشان اداري نفسي الموجوعة

ملقتش الي يسمع قصص مش مسموعة                     زاد الوجع وزاد في عيني الدموعة

وقل الفرح  ومفيش مكان نفسي اروحه                     ولو قررت فى يوم الرجوعة

اخاف تزيد عليا الذكريات المجروحة                       ودموع من غير صوت مش مسموعة

انا جربت كل الدموع  الا دموع الفرح                    نفسي فى يوم اسمع خبر فيه عقلي سرح

اني لقيت حل لكل الي جوايا اتجرح                      طلب بسيط بينكم ولازم ينطرح

خدوا الجروح و هاتولي المرح                                      كان في قلبي بستان و جناين فرح

دولقتي جبال اوهام وجسمي قرح                      بيتفجر دمعي كل يوم علي اللي هجر

كن بانى جناين الوهم على شكل شجر                كان يقول انه نجم واني شكل القمر

سبني وهجر وليا ظلم                                 مش كنت زمان قمر

سبني وليه قرار اسفر                            دمعي زاد من الاثر

وشد وكانه مطر                                      يغسل ذكرى اوهام الشجر

قلبي عليه مش حجر                         بس الوهم كان قاسي وحجر

قلبي عليه انفطر                 من كل الي سبني ورحل

هرجع لغروب الشمس يمكن حالي يستقر

قصيدة بعنوان” فلسطين”

اتجمع عسكري صهيوني وفى ايده حديدة

يمنع بيها قليل الحيلة

عسكري نمرود يضربنا بأيده ونقول بكره حياة

يمكن تتغير حاجة جديدة

عزيز فى بلادي واحد حاطط على كتفه دبورة

وفى جنبه حديدة متعرفش غلبان نفسه مكسورة

يشطح فى عباده نستحمل ونفسنا مجبورة

نقدر نتكلم نتعاقب

ويقولك عايشة البلد مستورة

غريب فى بلادى ولو بايدى ارفع بكرامتي الممسوحة

مش راضى ابدا يا بلادى أعيش ونفسي مكسورة

نغير بأيدينا الواقع ونشيل ونحرر  بلد المعمورة

قصيدة بعنوان” شيماء “

اشعر بشي يشبه البكاء          وشاب شعري وزاد العناء

وكنت انا اجمل النساء           يكفي لكلامي معناه والبقاء

لاجله كان عمري شقاء          و انتظرت كثيرا الرخاء

وافنيت عمري للناس شفاء      فكنت طبيبه وكنت الدواء

لقبت باسم شيماء     ولم اعلم ان كل حرف له معناه

الشين شيله ملهاش اوزان       الياء يا طب ليا فيك مكان

الميم مرض اكون انا سبب ادويه          الالف احلام وكلام جوايا مقدرش احكيه

الهمزة أنسى شغفي وقلبي عشان شغلي   ديه حروف اسمي

ممنوع يافرحه ليا تبتسمي      راجعي كده حروف اسمي

ملكيش مكان هنا يلا امشي     ولا استني لحسن حبيبي يزعل مني ويمشي

عندك فرح اصله بقالو كتير مخاصمني

قصيدة بعنوان” انا شاعر “

انا شاعر وجوايا حنين وجوايا مشاعر

وجوايا حرب فيها معارك وفيها خساير

وفيها شارك راجل عجوز مسن

عايز يحاب ويجاهد

وينتصر فى كل المعاك

ويحط اسمه فى ميدان ويتعمله كمان تمثال

ويتقال عليه هو ده البطل اللى شارك

فى كل الحروب وفى كل المعارك

كان بطل هايل وعلى كتفه كوم هم

وقتها كان شايل

وعن نفسه كان بيدافع ومش قايل

انا شاعر جوايا حنين ومشاعر

قصيدة بعنوان” أصوات مش مسموعة” للشاعر مصطفى السباعى

Leave A Reply

Your email address will not be published.