بالتزامن مع رمضان.. إرتفاع السلع الغذائية في الأسواق.. تعرف عليها

0

بالتزامن مع رمضان.. إرتفاع السلع الغذائية في الأسواق.. تعرف عليها

كتبت: ناهد علي

اقترب الشهر الكريم وبدات معاناة المواطنين من ارتفاع الأسعار وجشع التجار بشكل اصبح يمثل عبء على عاتق المواطن المصري ورب الأسرة

الذي اصبح لايستطيع شراء أساسيات الحياة من الدقيق والسمن والسكر والزيت إلى جانب الارتفاع الشديد فى أسعار الخضر والفاكهة.

أما عن اللحوم والداوجن فقد اصبحت حلما للفقراء في ظل تلك الظروف الطاحنه التي أصبحت حربا على الضعفاء من قبل المصنعين للسلع وباعة القطاعي والجملة.

معللين ذلك الجشع والطمع بإشعال الحرب الدائرة بين روسيا وواكرانيا وانها سبب في ذالك الارتفاع، بينما اعلنت الحكومة توافر السلع بكميات

كبيرة وعدم تأثر مصر بهذه الحرب وان ذالك عبارة عن احتكار وتحميل المواطن فوق كاهله فقد اصبحت تتعالى الشكاوي من ذالك الغلاء الطاحن قبيل اقتراب شهر رمضان.

بالتزامن مع رمضان.. إرتفاع السلع الغذائية في الأسواق.. تعرف عليها

اسعار اللحوم

حيث بلغ سعر كيلو اللحوم من 160 جنيها إلى 190 جنيها فى بعض المناطق اما الداوجن فسعر الكليو من 37 جنيه إلى 40 جنيها، أما شيكارة

الدقيق الـ 25 كيلو جرام .

فقد ارتفع سعرها من 185 جنيه إلى 220 جنيها أما عن السمن النباتي وصل سعر العلبه الـ 10 كيلو إلى 300 جنيه بسعر الجملة أما الأرز فسعر الكيلو من 12 جنيه الى 14 جنيها والمكرونه سعرها 400 جراما من 5 لـ 10 كيلو

ويصادف ذلك مع ارتفاع جميع السلع الغذائية إرتفاع أسعار الخضروات فقد وصل الفلفلمن 15 لـ 20 والباذنجان من 10 لـ 12 جنيها والبطاطس

مابين 5 جنيهات لـ 10 جنيهات والطماطم من 5 لـ 7 جنيهات إلى غير ذلك من إرتفاع في جميع السلع والخضروات والفاكهة دون سبب واضح

لهذا الإرتفاع وبرغم ماتقوم به الدولة من حملات لضبط الأسواق الا أنها عاجزة عن السيطرة على مافيا الاحتكار وطمع التجار وماذال المواطن هو الضحية الوحيده للتجار.

وبرغم ما تعلنه الدولة من الخيام الرمضانية وعرضها للسلع بأسعار مخفضة إلا أن ذالك لم يظهر فوق أرض الواقع ويحتاج حماية المستهلك ان

يكثف الجهود ضد ذلك الجشع او أن تعلن الحكومة سبب ذالك الغلاء وهل يستطيع المواطن وحده مجابهة تلك المافيا التي تسلطت على الضعفاء.

نحتاج إلى رقابة صارمة على الأسواق نحتاج تبرير من الدولة لما نعاني من أزمة حقيقة وعدم تحمل المواطن لها مع إمكانياته الضعيفة فهل

ستحكم الدولة ذالك الغلاء بعرض مخزون فائض من السلع يغطي احتياجات المواطن من اللحوم والدواجن وجميع البذور والخضروات والفاكهة ام سيظل المواطن الضحية بين تصريحات غير موجوده على الارض ولا يوجد انخفاض فى الأسعار.

بالتزامن مع رمضان.. إرتفاع السلع الغذائية في الأسواق.. تعرف عليها


اقرأ ايضاً

الشرطة تتمكن من السيطرة على عنصر جنائي شديد الخطورة بسوهاج

Leave A Reply

Your email address will not be published.