لليوم الثامن انفجارات عنيفة تهز كييف

0

لليوم الثامن انفجارات عنيفة تهز كييف

كتبت ناهد علي

في بداية الصباح الجديد سمعت العاصمة كييف انفجاريين هزوا أعماق المدينة وطالبت الحكومة الاوكرانية من المواطنين الاختباء بالملاجىء حيث دخل الغزو الروسي فى اليوم الثامن منذ بدأ يوم الخميس الماضي وبدأت تتوغل القوات الروسية واعلنت سيطرتها على مدينة خيرسون كاملة وأيضا بلدتي فاسيلييفكا وتوكماك بعد الاستسلام لقصف العدو الروسي .

واعلنت القوات الروسية كم الخسائر اليومية التي كبدتها لأوكرانيا فقد أتلفت وعطلت 422 دبابة،و 336 من المركبات العسكرية 46طائرات مسيرة، 47طائرة على الارض، 11فى الجو، تعطيل وإصابة 1502نظام جوي، 38 نظام دفاع جوي مضاد للطائرات اس 300 وبوك ام 11.

واخبرت وزراة الدفاع الروسية أن هدفها أحكام السيطرة على اقليم دنباس التي اعترفت روسيا بضمه إليها فى الشهر الماضي، كما قامت القوات الروسية بتوجيه ضربات عالية الدقة لتعطيل البث التلفزيوني وتدمير بعض ابراج البث بأدعاء قمع الهجمات الإعلامية على روسيا حسب وصفهمام عن الجاليات فى أوكرانيا

فقد بدأت الدول تستعيد بعض مواطنيها ومنهم مصر فقد نقلت 25 طالب مصريا في مدينة دنبيروا شرق أوكرانيا بعد وصولهم إلى العاصمة المجرية وقد شكر الطلاب السفارة المصرية على ماتبذله من جهود فى محاولات انقاذ الجاليات المصرية فى أوكرانيا

وكان قد تزاحم الناس للخروج من أوكرانيا لسوء الأوضاع فقد بلغ من هاجروا حوالي مليون شخص فى اسبوع وهناك الكثير في أوكرانيا يحتاج إلى المساعده وتقديم الخدمات الإنسانية بعد الحصار الروسي لهم وتوجيه ضربات عنيفة فائقة الدقة كما يزعموا.

وقد اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن روسيا تظن ان هناك بعض من الدول الأجنبية تستعد لخوض حرب ضد روسيا واتهم الرئيس الأوكراني بالنازية، مؤكداً لافروف أن بلاده مستعده للحوار ولكن متى يبدا الحوار ويكون على اساس من الاحترام و أخبر قائلا متى يعرف الغرب ما يهدد دولتنا وامنها من غيره وانهم غير عازمون للتصعيد مالم يتم استفزازهم من قبل الغرب.

اما عن حوار إستخدام أسلحة نووية فأخبر ان بلاده لديها عقيدة عسكرية متى يستخدم تلك الأسلحة وليس من حق حلف شمال الاطلسي أن يظهر دائماً أنه صاحب الامتياز دون غيره.

مدى إعتماد أوربا على روسيا فى الغاز

الحرب الروسية الأوكرانية كانت سبب فى إرتفاع النفط عالميا بنسبة 60% وتعتبر تلك القفزة هي الأعلى منذ عام 2014 وتصل نسبة الإرتفاع إلى 194يورو وتعتبر روسيا من اكبر الدول المصدرة للغاز وبها أكبر احتياطي من الغاز الطبيعي تقدر ب 48.9 تريليون متر مكعب، إذا استمرت وتيرة الحرب في اشتعالها دون حل واضح، سيذهب ارتفاع الأسعار إلى أبعد مدى.

ومن أهم الأسباب تعثر الشركات الروسية في بيع النفط، بسبب العقوبات التي فرضت عليها وعزل بعض الشركات الروسية عن نظام سويفت المالي العالمي، ورغم ذلك هناك مشترون للخام الروسي وفي مقدمتهم الصين،

وأيضا هناك مقاطعة عالمية للخام الروسي بعد حربها ضد اوكرانيا وذالك سبب ارتفاع خام برنت لأعلى مستوى له في ثماني سنوات، ليواصل مكاسبه هذا الأسبوع إلى ما يقرب من 10 في المائة، وقد انهار الطلب على النفط الروسي، وذالك ما اخبرت به شركة “إنرجي أسبكتس” الاستشارية إن 70 في المئة من الخام الروسي “يكافح للعثور على مشترين.

تلك طالقفزات في الأسعار لا تقتصر على النفط فقط، بل إرتفعت أسعار الغاز الطبيعي الأوروبي بنسبة 50 في المئة، أما وزير الاقتصاد الألماني فقال ان “السيناريو الأسوأ لم يأت بعد” وإن روسيا ما تزال ترسل الغاز، لكن على بلاده الاستعداد للقادم؛ لأنها “قد تضطر إلى استمرار تشغيل محطات الطاقة التي تعمل بالفحم”، حيث تزود روسيا أوروبا بنحو 40 في المئة.

لليوم الثامن انفجارات عنيفة تهز كييف

Leave A Reply

Your email address will not be published.