قبل التاريخ صنعت أسيوط تاريخاً (مستقبل أسيوط السياحى)

0

قبل التاريخ صنعت أسيوط تاريخاً (مستقبل أسيوط السياحى فى ظل المستجدات العالمية الراهنة)

كتبت: مريم عزت

مؤتمر (مستقبل أسيوط السياحى فى ظل المستجدات العالمية الراهنة)

لمحو أمية السياحة استضاف مركز النيل للإعلام ندوة بعنوان (مستقبل أسيوط السياحى فى ظل المستجدات العالمية الراهنة) وذلك باستضافة

أ/ رمضان عثمان – مدير عام الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي بأسيوط سابقا. 

د/ سمير عبدالتواب 

مؤسس ومدير ادارة الوعى الاثرى سابقا 

ممثل الهيئة المصرية العامة للتنشيط السياحي بأسيوط حالياً.

بمشاركة 45 من ممثلي مؤسسات المجتمع الحكومي والمدني ووسائل الإعلام المحلي بأسيوط.

 مناقشات اهداف الندوة: 

قبل التاريخ صنعت أسيوط تاريخاً (مستقبل أسيوط السياحى)

١)- التعرف على المقومات السياحية بمحافظة أسيوط وأنواع السياحة بها. 

٢)- إلقاء الضوء على الأوضاع العالمية الراهنة وتأثيرها على السياحة. 

٣)- إلقاء الضوء على جهود الجهات المعنية للنهوض بالسياحة فى أسيوط.

افتتح اللقاء أ-محسن محمد جمال مدير اعلام وسط الصعيد ومدير مركز النيل للإعلام بأسيوط مناقشاً مدى التأثير الذي طغى على السياحة المصرية ابتداء من جائحة كورونا حتى الحرب بين روسيا وأوكرانيا.

ثم أضاف أ- رمضان قائلاً : 

قبل التاريخ صنعت أسيوط تاريخاً (مستقبل أسيوط السياحى)

إن السياحة المصرية تمرض ولا تموت ، فالسياحة المصرية مرت بعقبات عديدة ابتداء من حادث الأقصر الشهير، الطائرة الروسية ثم جائحة كورونا واخيراً الحرب الحالية والتي ستكون سبب كبير في انحدار السياحة هذا العام  فالسياحة صناعة هشه تتأثر بكل ما حولها 

موضحاً  أن 65 % من سياحة مصر وافدة من أوكرانيا.

ففي شهر يناير الماضى شهدت مصر 284 رحلة فقط من أوكرانيا.

كما أوضح مدى أهمية دور المواطن المصرى فى النهوض بالسياحة المصرية، وأشار على مدى الظلم الذي يتعرض له المواطن المصرى فى كونه يدفع ألف الجنيهات لكى يستمتع بالنظر إلى الأماكن السياحية في مصر

بينما يدفع المواطن الأجنبي المئات وقد طالب بإلغاء الحد الأدنى الخاص بالفنادق السياحية.

وأنهى أ- رمضان كلامة  قائلا :

أن محافظة أسيوط  لديها جميع المقومات لتكون محافظة سياحية وإن كان ينقصها رتوش قليلة.

قبل التاريخ صنعت أسيوط تاريخاً (مستقبل أسيوط السياحى فى ظل المستجدات العالمية الراهنة)

قبل التاريخ صنعت أسيوط تاريخاً (مستقبل أسيوط السياحى)

“قبل التاريخ صنعت أسيوط تاريخاً” ذلك ما تناوله دكتور سمير فى كلماته 

بداية بأن إذا كان العلماء قد حددوا أن عمر الحضارة المصرية  5000 او 7000 سنة  فهذا ليس بالرأي الصائب فحضارتنا المصرية 
تتعدى 13000 سنة وذلك بالاستناد على حضارة البدارى وديرتاسا

“فقبل اللغة المكتوبة كانت هناك لغة مرسومة” ثم أضاف قائلاً:

قبل التاريخ صنعت أسيوط تاريخاً (مستقبل أسيوط السياحى)

ان الأسيوطي القديم هو من بدء الحضارة على أرض مصر فقد توصل إلى الزراعة، الصناعة، نسج الملابس من الكتان و أنه توصل إلى صناعة 5 أنواع من الفخار الراقى

وكذلك الحلى والإكسسوار قد ابدع فيها فالسهم إذا أراد أن يصيب هدفه يجب عليه العودة الى الوراء كذلك إذا أردنا التقدم يجب علينا العودة الى الخلف فما يحدث فى وقتنا الحالى من علم وموضة وازياء قد سبقنا المصرى القديم فيه من 3000 سنة . 

وأوضح إن أسيوط تحتوي على 38 موقع سياحى أثرى، وإن ما ينقصها فقط هو التوثيق الإعلامي والاهتمام بالبنية التحتية

كذلك ينقص مواطنيها الوعى الاثرى وهذا ما جعل د- سمير يؤسس إدارة الوعى الأثرى لتوعية أهل أسيوط بمدى عظمة تاريخها 

قبل التاريخ صنعت أسيوط تاريخاً (مستقبل أسيوط السياحى)

كما أشار إلى مقابر مير التى تعود إلى 4000 سنة وأنه إذا كللت جهوداً مناسبة لظاهر أهمية  هذا المكان  سوف يعود بعائد كبير على محافظة أسيوط.

وقد أنهى حديثه قائلا: 

أن الهيئة لديها خطة طموحة لنشر الوعى الثقافى والسياحى وأننا قريبا سوف نسمع عن حدث هام وإن لمحافظة أسيوط سوف يكون لها دوراً هام  فى السياحة المصرية والعالمية.

وبعد حوار مفتوح بين الحضور دام لمدة ٤٥ دقيقة، وقد تم اختتام الندوة بتكريم أ- رمضان  لبلوغة سن المعاش.

قبل التاريخ صنعت أسيوط تاريخاً (مستقبل أسيوط السياحى)
تكريم أ- رمضان لبلوغة سن المعاش
قبل التاريخ صنعت أسيوط تاريخاً (مستقبل أسيوط السياحى)
قبل التاريخ صنعت أسيوط تاريخاً (مستقبل أسيوط السياحى)
قبل التاريخ صنعت أسيوط تاريخاً (مستقبل أسيوط السياحى)
قبل التاريخ صنعت أسيوط تاريخاً (مستقبل أسيوط السياحى)
قبل التاريخ صنعت أسيوط تاريخاً (مستقبل أسيوط السياحى)
مؤتمر (مستقبل أسيوط السياحى فى ظل المستجدات العالمية الراهنة)






Leave A Reply

Your email address will not be published.