اوكرانيا تستغيث وروسيا تقصف قصفا عنيفا

0

كتبت ناهد علي

أعلن الرئيس الروسى فلاديمير بوتين بدء عملية عسكرية فى إقليم دونباس شرق أوكرانيا، والذى اعترفت روسيا باستقلاله قبل يومين وأبرمت مع قادته اتفاقية صداقة، بالتزامن مع بدء التحرك البرى العسكرى فى مدن أوكرانية خلال الساعات القليلة الماضية ويعتبر ذالك الاقليم الثاني الذي انعزل من اوكرانيا وانضم لروسيا ينما أخبر الرئيس الروسي في تصريحات له إن بلاده لا تنوى احتلال أوكرانيا وإنما حماية إقليم دونباس الذى يضم جمهوريتى دونتيسك ولوجانسك، محذرًا من أى تدخل خارجى فى أوكرانيا ودعا فى الوقت نفسه الجيش الأوكرانى لإلقاء السلاح حفاظا على الأرواح.

بينما اعلنت بعض وسائل الاعلام الاوكرانية تحرك بري شامل على كافة الحدود وأعلن الجيش الأوكراني أنه يتعرض لموجة أخرى من الضربات الصاروخية الروسية، فيما ارتفع عدد القتلى العسكريين الأوكرانيين إلى 40 شخصا؛ في أعقاب هجوم عنيف شنته القوات الروسية على أماكن متفرقة في البلاد.


وقال مستشار الرئيس الأوكراني إن أكثر من 40 جنديا لقوا مصرعهم جراء القصف الروسي، مشيرا إلى خسائر في صفوف المدنيين أيضا كما أفادت وزارة الدفاع الروسية بأن القوات الانفصالية في لوجانسك ودونيتسك تشن هجوما مضادا على القوات الأوكرانيه وحث الأوكرانيين على البقاء في منازلهم وعدم الذعر وقال وزير الخارجية الأوكراني، دميترو كوليبا، إن روسيا شنت “غزوًا واسع النطاق بينما بررت وزارة الدفاع الروسية إن الضربات الروسية “استهدفت وسائل الدفاع الجوي للجيش الأوكراني مضيفة أن البنية التحتية للقواعد العسكرية الأوكرانية “معطلة”.

اقرأ أيضا..

أوكرانيا في مأزق.. بداية الغزو بهجمات صاروخية مدوية على أوكرانيا

تعرف على آخر تصريحات الرئيس الروسى «بوتن»


وقالت وزارة الدفاع إن الأسلحة عالية الدقة تقوم بتعطيل البنية التحتية العسكرية، ومنشآت الدفاع الجوي والمطارات العسكرية وطيران الجيش الأوكراني بينما أخبرت وزارة الدفاع الروسية أن القوات المسلحة الروسية لا تنفذ ضربات صاروخية أو جوية أو مدفعية على مدن أوكرانيا، وأن “البنية التحتية العسكرية ومنشآت الدفاع الجوي والمطارات العسكرية وطيران القوات المسلحة الأوكرانية يجري تعطيلها بأسلحة عالية الدقة”، مشددة على عدم وجود ما يهدد السكان المدنيين.

وأعلن حرس الحدود الأوكراني، منذ قليل، أن البلاد تتعرض لهجوم مدفعي، وذلك على طول حدودها الشمالية مع روسيا وبيلاروسيا، مشيرا إلى أن القوات الأوكرانية ترد بإطلاق النار وبدوره، فرض الرئيس الأوكراني فولوديمير الاحكام العرفيه مخبرا إن روسيا استهدفت البنية التحتية العسكرية الأوكرانية وأن الانفجارات تسمع في جميع أنحاء البلاد.

الحرب وارتفاع أسعار النفط عالميا

من المعروف ان أسعار النفط تتأثر بالأحداث العالمية فبعداعلان العملية العسكرية الروسية ارتفعت اسعار برميل النفط الخام برنت جاز إلى 100دولار امريكي مسجلا بذالك 102.16 دولار للبرميل بينما ارتفع الغاز الطبيعي بحوالي 25%بالسوق الأوربية.

وقد توقع بنك اوف امريكا أن يصل النفط النفط الخام برنت إلى 1870دولار للبرميل وإذا استمرت تلك الازمة فمن المؤكد وصول الأسعار إلى أرقام اضعاف ذالك خصوصا ان روسيا من اكبر الدول المصدرة للنفط عالميا وسوف تتأثر بذالك جميع الدول المستوردة للنفط.

Leave A Reply

Your email address will not be published.